في ذكرى الجلاء تكريم لجرحى الجيش العربي السوري وقوى الأمن .. ما واجهه أجدادنا نواجهه اليوم

الجماهير- حسن العجيلي
بمناسبة الذكرى الثالثة والسبعين لعيد الجلاء أقامت محافظة حلب حفل تكريم لجرحى الجيش العربي السوري وقوى الأمن الداخلي.
وتم خلال الحفل تكريم / 20/ بطلاً من أبطال الجيش العربي السوري وقوى الأمن الداخلي والقوى الأمنية الذين أصيبوا وهم يدحرون قوى الإرهاب دفاعاً عن عزة وكرامة سورية.


وفي كلمة له أوضح اللواء سليم حربا نائب رئيس هيئة الأركان رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية بحلب أنه في مقام الجلاء والاستقلال نستذكر بفخر وكبرياء القامات الأبية والرجال الصناديد الذين حققوا الاستقلال من يوسف العظمة إلى المجاهدين ابراهيم هنانو والشيخ صالح العلي وسلطان باشا الطرش وحسن الخراط وصنعوا الإعجاز وتحقق ببطولاتهم، وأن هذه القامات علمتنا أن المستحيل ممكناً إذا ضحينا وصمدنا.
وأشار اللواء حربا إلى أن ما واجهه أجدادنا وآباؤنا الذين حققوا الجلاء هو ما نواجهه اليوم من حرب إرهابية تريد النيل من استقلال وسيادة وطننا فالعدو واحد وطبعه وطبائعه وأدواته واحدة وجوهره واحد، مضيفاً بأننا صمدنا وصبرنا وهزمنا الإرهاب وسنورث أبناءنا وأحفادنا ما ورثناه من عزة وكرامة واستقلال وسيادة وطنية، وأنه لا يوجد مستحيل أمام شعبنا الصامد وجيشنا الباسل وقائدنا السيد الرئيس بشار الأسد.


واستعرض اللواء حربا مجمل المستجدات السياسية والعسكرية مؤكداً أن شعبنا الذي كسب المعركة العسكرية سينتصر في المعركة الاقتصادية، وأنه مهما بلغت التحديات سينتصر الشعب السوري بوحدته وصموده.
من جانبه لفت محافظ حلب حسين دياب إلى أن ذكرى الجلاء محطة لنستعيد بعقولنا وأرواحنا ذكرى الجلاء وتلك التضحيات للأبطال الذين حققوا الجلاء بدمائهم لتعيش سورية حرة أبية مستقلة بأرضها وقرارها، مضيفاً بأننا اليوم وكل يوم نستذكر كذلك تضحيات شهداء الوطن من عسكريين ومدنيين الذين ضحوا بدمائهم في مواجهة قوى الإرهاب للحفاظ على ما ورثوه من آبائهم من عزة وكرامة وطنية ليصونوا استقلال سورية ووحدة أراضيها وهم بتضحياتهم قدموا إنموذجاً يحتذى عبر التاريخ.
وتم خلال الاحتفال عرض فيلم وثائقي عن معاني الجلاء وتضحيات أبناء سورية الأبطال دفاعاً عنها، وعن بطولات أبناء الوطن في دحر الإرهاب.


حضر الاحتفال فاضل نجار أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي واللواء عصام الشلي قائد شرطة محافظة حلب واللواء علاء رجب قائد المنطقة الشمالية ورئيس مركز المصالحة الروسية بحلب وممثل الجمهورية الإسلامية الإيرانية بحلب وعدد من أعضاء مجلس الشعب وحشد من أبناء حلب .
ت: هايك أورفليان
رقم العدد 15651