الجيش يرد على خروقات إرهابيي (جبهة النصرة) ويدمر عدداً من أوكارهم في ريف إدلب الجنوبي

إدلب-سانا- الجماهير
نفذت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات مكثفة على تجمعات وخطوط إمداد المجموعات الإرهابية في ريف إدلب الجنوبي رداً على اعتداءاتها المتواصلة على نقاط الجيش والقرى الآمنة.
واستشهدت امرأة وأصيب 7 مدنيين أمس بجروح ووقع دمار في المنازل نتيجة اعتداء المجموعات الإرهابية بالصواريخ على بلدتي قمحانة وشطحة ومدينتي سلحب والسقيلبية أدت أيضاً إلى نشوب حرائق في حقول الأهالي والأحراج المحيطة بهذه المناطق بريف حماة الشمالي.
وذكر مراسل سانا أن وحدات من الجيش وجهت رمايات مركزة على أوكار ومواقع انتشار وتحصينات لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة في أطراف الهبيط وكرسعة وترملا وسرجة بريف إدلب الجنوبي.
وأشار المراسل إلى أن الرمايات جاءت بعد خروقات إرهابيي “جبهة النصرة” لاتفاق منطقة خفض التصعيد وأسفرت عن مقتل وإصابة العديد منهم وتدمير أوكار وكميات من الأسلحة والذخيرة لهم.
ودمرت وحدات من الجيش أمس آليات وأوكاراً لتنظيم جبهة النصرة وأوقعت عدداً من إرهابييه بين قتيل ومصاب في بلدة كفرسجنة وقرية البارة بريف إدلب الجنوبي.
رقم العدد 15694