الحكومة لم تتخل عن أبنائها رغم قساوة الظروف .. الطلاب الوافدون : حسن الضيافة في مراكز الاستضافة

الجماهير - عامر عدل - هنادي عيسى - الحسن سلطانة
كان له طيب الأثر في نفوس الطلاب وذويهم ، " حسن الضيافة " في مراكز الاستضافة ، تلك العبارة الأبرز التي استهلت بها خديجة في حديثها لـ" الجماهير " وهي مشرفة بنات وام لطالبتين من الوافدين الى مركز استضافة زهرة المدائن للبنات ، مشيدة بتوفر أجواء الدراسة المريحة وحسن الخدمات المجانية المقدمة من طعام وشراب ومنامة ونظافة .

الطلاب حسن وسعد الدين وابراهيم اكدوا انها كانت رحلة صعبة منذ خروجهم من مناطقهم لكنهم كانوا أكثر إصراراً على القدوم الى حلب لتقديم امتحاناتهم منوهين بالجهود الحكومية في تأمين نقلهم من معبر التايهة الى المدينة بيسر وسهولة .

فريق " الجماهير" استمر بزيارته الميدانية أيضا الى معهد الاخوة للبنين حيث عبر عدد من الطلاب عن حرصهم لمتابعة تحصيلهم الدراسي رغم كل الصعوبات التي تعترضهم مشيدين بتوفر الكهرباء والماء والطعام والنظافة الجيدة مع توفر الجو الدراسي الهادئ في حين طالب عدد منهم زيادة عدد المراوح الكهربائية وثلاجات المياه نظرا لارتفاع درجة الحرارة .

التحضيرات الحكومية
وعن التحضيرات الحكومية لمراكز الاستضافة بين الدكتور حميد كنو عضو المكتب التنفيذي بمجلس محافظة حلب انه تم وضع خطة مسبقة ضمت كافة الدوائر والمؤسسات الخدمية المعنية والجمعيات الاهلية بغية تجهيز مراكز الاستضافة وإعدادها بشكل يناسب الطالب الوافد خلال فترة تقديمه للامتحان.
وبين كنو أنه تم تأمين كافة المتطلبات والمستلزمات من منامة وخدمات صحية وإطعام وعيادات متنقلة وسيارات اسعاف للمراكز الموجودة وسيتم استدراك النقص الحاصل في حال وجوده.

جهود تربوية
بدوره بين إبراهيم ماسو مدير التربية بحلب انه تم اتخاذ كافة الاستعدادات والإجراءات بغية ضمان حسن سير العملية الامتحانية بشكل عام حيث تم تأمين وتجهيز 24 مركز استضافة للطلاب الوافدين والبالغ عددهم حوالي ستة الاف طالب وطالبة قادمين من مناطق عين العرب – جرابلس – اعزاز – منبج – سمعان الغربية – محافظة الرقة مع امكانية افتتاح مراكز أخرى في حال قدوم المزيد مضيفاً إنه تم الاخذ بعين الاعتبار توزيع الطلاب على المراكز الامتحانية بحيث يكون الطالب أقرب الى مركز الاستضافة الموجود فيه كما تم تامين مدرسين في كافة المراكز لتقديم دروس المراجعة للطالب .

دور المنظمات الحزبية والشعبية
رنا اليوسف رئيس مكتب التربية الفرعي كانت باستقبال الطلاب عند مداخل مدينة حلب ورافقتهم إلى مراكز الإقامة ، وقامت بتفقد الطلاب في الغرف بعد أن تم تأمين المستلزمات التعليمية والفرش والطعام لهم ، وأوضحت لـ " الجماهير " الاستعدادات لتقديم جميع مستلزمات الطلاب وأكدت أنه سيتم تأمين باصات نقل داخلي لنقل الطلاب بشكل دوري من مراكز الإقامة إلى مراكز الامتحانات وسيتم تأمين وجبات طعام للطلاب يومياً ، وأشارت أنه سيتم العمل من أجل التحضير لاستخراج والحصول على البطاقات الشخصية للطلاب .

وفي السياق ذاته قال وسيم حسون رئيس دائرة الطلائع في تربية حلب مشرف مراكز الاستضافة ان كافة المراكز مخدمة بالتيار الكهربائي والماء على مدار الساعة حيث يتوفر في هذه المراكز قاعات صفية للدراسة وأخرى للمنامة مبيناً إنه يتم توزيع كل ما يلزم للطالب المقيم من حاجيات ومستلزمات خاصة بالمنامة فور وصوله الى المراكز وتقديم الوجبات الغذائية اليومية مع الاستمرار بمتابعة كافة الأمور التي تخص الطالب بغية تهيئة الجو المريح الداعم له من كافة النواحي.
رقم العدد ١٥٧٠٥