مناقشة واقع تسويق الحبوب وعمليات الحد من مخاطر الحرائق

حلب / الجماهير
تركز اجتماع قيادة فرع الجبهة الوطنية التقدمية بحلب على ثلاثة محاور أساسية ، الواقع الخدمي ، وتسويق محصولي القمح والشعير ، وبدء امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية بفروعها كافة.
وأشار الحضور إلى ضرورة تكثيف عمليات رش المبيدات في أحياء حلب وإزالة الأعشاب للحد من انتشار الحرائق في المدينة ووضع خطط محددة لتخفيف أثار الحرائق في الريف ، وتزويد أحياء حلب بالطاقة الكهربائية والإسراع في صرف تعويض الأضرار ، والقيام بتأشير عدادات الكهرباء والمياه بشكل دوري خوفاً من التراكم وزيادة قيم الفواتير الدورية .
كما أكد الحضور على ضرورة زيادة عدد باصات النقل الداخلي على الخطوط ووضع خطة لتوزيع المازوت المنزلي قبل فصل الشتاء وتخفيض مدة استبدال اسطوانة الغاز وإملاء الشواغر في مؤسسات وشركات القطاع العام ، وتلافي التقصير في عمليات تسويق المحاصيل الزراعية.
وأشار محافظ حلب حسين دياب إلى أن المحافظة تعمل على توفير الخدمات وفق الإمكانيات المتوفرة ، مبيناً أن هناك جهوداً حثيثة للارتقاء بسوية الواقع الخدمي وتحسين الوضع الاقتصادي في المحافظة.
وكان أمين فرع حلب للحزب رئيس فرع الجبهة الوطنية التقدمية فاضل نجار قد أكد على ضرورة تفعيل الواقع الجبهوي في حلب ، مشيراً إلى أن تأسيس الجبهة من أهم منجزات الحركة التصحيحية التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد الذي تصادف بالأمس الذكرى التاسعة عشر لرحيله .
وقدم أمين الفرع عرضاً للواقع السياسي ، مشيراً إلى أن الجيش العربي السوري يخوض معارك الشرف والكرامة ويسطر الانتصارات على مختلف مساحة القطر ، لافتاً إلى أن ضربات بواسل قواتنا المسلحة دفعت داعمي الإرهاب للتدخل المباشر عبر العدوان الإسرائيلي على مواقع عسكرية في ريف دمشق.
ت. هايك اورفليان
رقم العدد 15708