حياة قائد .. حافظ الأسد أسس دولة قوية مازالت تقف في وجه المشاريع العدوانية

حلب / الجماهير
" القائد المؤسس – من الذكرى إلى المستقبل " هو عنوان المحاضرة التي أقامتها شعبة الموظفين بالتعاون مع مديرية الثقافة ، وذلك بمناسبة مرور 19 عاماً على رحيل القائد المؤسس حافظ الأسد .
وبدأ الدكتور محمد سهيل العبد الله محاضرته بفيلم وثائقي عن حياة القائد المؤسس ، ثم استعرض المنهج الفكري والنضالي الذي أرساه القائد لبناء الوطن والإنسان من خلال فكر ونهج حزب البعث العربي الاشتراكي ومنطلقاته النظرية التي نظرت للإنسان على أنه أداة البناء والتطوير .
وأضاف المحاضر أن القائد المؤسس ومن خلال مسيرة التصحيح الخالد استطاع بناء دولة قوية مازالت تقف في وجه المشاريع العدوانية ، وهي اليوم مازالت محافظة على قوتها بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد الذي تابع بكل حكمة واقتدار ما أسسه القائد المؤسس حافظ الأسد .

ثم استعرض الدكتور سهيل جانبين من فكر القائد الخالد حافظ الأسد الجانب الديمقراطي إذ كان للقائد الأسد فكر وموقف خاص من الديمقراطية تجلى في بناء الإنسان وترسيخ مظاهر التنظيم في المجتمع والوحدة الوطنية ، والجانب الثاني النظرة الاستراتيجية الثاقبة والواضحة للقائد المؤسس وتجلت في تحديد المنطلقات الاستراتيجية القادرة على التعامل مع الواقع و أساليب العمل والصيغ والوسائل القادرة على تنفيذ المنطلقات الاستراتيجية وإجراء مراجعة شاملة لتحقيق عملية التكيف بين الأهداف الموضوعية والأدوات والوسائل القائمة والمتاحة في مسارات التطور .
وختم المحاضر بالقول أن القائد المؤسس حافظ الأسد سيبقى أيقونة النضال والوفاء الوطني .
وفي مستهل المحاضرة أوضح مدير الثقافة أنه وفي سبيل بناء أجيال تؤمن بتاريخ سورية وتعزز لديها الانتماء الوطني تم إقامة هذه المحاضرة التي تتضمن محطات من مسيرة القائد المؤسس التي أسست لبناء سورية الحضارة وعززت مكانة سورية في المحافل العربية والدولية .
حضر المحاضرة أمين وأعضاء قيادة شعبة الموظفين للحزب وحشد من جيل الشباب ورواد الفكر والثقافة .
تصوير . هايك أورفليان
رقم العدد 15708