المشاركون في ملتقى البعث : القائد المؤسس ..شهد له العالم بالحكمة والمصداقية

حلب / الجماهير

ضمن فعاليات ملتقى البعث للحوار الذي يقيمها مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي وتحت عنوان " القائد المؤسس حافظ الأسد ...انتماء وفكر متجدد" تحدث رئيس فرع التوجيه السياسي في المنطقة الشمالية العميد غسان حربا ورئيس قسم علم الاجتماع في كلية الآداب بجامعة حلب الدكتور أحمد بحري عن القائد المؤسس منذ ولادته مروراً بالسيرة الذاتية لشخصيته التاريخية وصفات القائد الفذ.
حيث بين العميد حربا صفات القائد المؤسس وخصاله الحميدة وسيرته العطرة وخاصة في اتخاذ القرار ، إضافة إلى تدرجه في العمل السياسي والعسكري ومواقفه الإنسانية والوطنية والقومية ، مشيراً إلى الدور الذي لعبه منذ أن كان طالباً سواء في تصديه مع زملائه للاستعمار الفرنسي أو قيادة الحركة الطلابية وانتسابه إلى الكلية الحربية وتدرجه في العمل العسكري والسياسي حتى قيام الحركة التصحيحية وخوض حرب تشرين التحريرية ، والمناخات التي سادت قبل الحرب محلياً وعربياً ودولياً.


بدوره بين الدكتور بحري أن القائد المؤسس هو رجل دولة عالمي له حضور مميز شهد له العالم بالحكمة والمصداقية ، وباتت سورية فاعلة بالأحداث ، صانعة القرار ، مستعرضاً ما تناولته الصحف الغربية عن القائد المؤسس وماذا قال فيه قادة العالم وسياسييه ، لافتاً إلى أن شخصية القائد المؤسس شكلت معضلة كبرى لدى القادة العالميين وبنى سورية الحديثة والعصرية وجعل منها دولة قوية ووضعها في سكة التنمية والحداثة .
وسلط الضوء على ثلاثة محطات للقائد المؤسس والنهج الذي عمل عليه في مجالات التعليم المجاني والاكتفاء الذاتي اقتصادياً عبر الاعتماد على النفس واستثمار الطاقات المحلية ، ومحاربة الإرهاب .


من جانبه أكد أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار أن جماهير الوطن تعيش ذكرى رحيل القائد المؤسس الذي أبدع في مسيرته الخالدة فأصبحت سورية في عهده أنموذجاً فاعلاً وقلعة حصينة ومنارة للعرب ومعقلاً للصمود والتصدي ، وقد أرسى دولة المؤسسات ورسخ مبادئ الحقوق وثبت دعائم الوحدة الوطنية ، وشهد له العالم كله بالحكمة والرؤية الإستراتيجية ، ودعم المقاومة الوطنية في سبيل تحرير كافة الأراضي العربية المحتلة وتصدى لكل المؤامرات التي تعرضت لها سورية .
كما تخلل الملتقى الذي أداره عماد كوكه مجموعة من الطروحات التي أكدت على عبقرية القائد المؤسس ، موضحين أنه مهما تحدثوا عن الإرث الذي تركه لا يمكن الإحاطة به.


حضر الملتقى أعضاء قيادتي فرعي الحزب والجبهة الوطنية التقدمية ورئيسا مجلسي المحافظة والمدينة ونائب رئيس مجلس المحافظة وعدد من أعضاء مجلس الشعب ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وأعضاء المكتب التنفيذي وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية .
ت. هايك
رقم العدد ١٥٧١١