حرب المصطلحات " في محاضرة لنقابة النقل البري والجوي بحلب

الجماهير – حسن العجيلي

نظراً لما تقوم به وسائل الإعلام المغرضة ووسائل التواصل الاجتماعي من تشويه للمصطلحات أو ما تشير إليه من معاني ودلالات تبرز أهمية الإشارة إليها وشرحها بشكل علمي ودقيق فقد أقام اتحاد عمال حلب - نقابة عمال النقل البري والجوي بحلب محاضرة بعنوان " حرب المصطلحات " تحدث فيها الزميل فؤاد العجيلي رئيس مكتب صحيفة الثورة بحلب وذلك في قاعة المؤتمرات بمقر الشركة العامة للنقل الداخلي بحلب .
وأشار المحاضر إلى أن الحرب الإرهابية على وطننا أفرزت العديد من المصطلحات التي تحمل أبعاداً كثيرة تأتي ضمن الحرب الفكرية والثقافية التي تستهدف بث الفكر التكفيري والتي عمل على ترسيخها أعداء سورية ضمن مخططهم المزعوم ، لافتاً إلى أن أبناء شعبنا واجهوا تلك المصطلحات الهدامة بتمسكهم بالثوابت والقيم الوطنية ووعيهم وإدراكهم أن المبادئ الثابتة التي رسم أبجديتها حزب البعث العربي الاشتراكي كانت أقوى من كل تلك الأفكار العدوانية ، فتم كشف زيفها وازدواجية مفاهيمها وتعددها .
وأضاف الزميل العجيلي بأن حرب المصطلحات تعد واحدة من أهم أدوات الحرب الإعلامية المكثفة وذلك لأن للمصطلحات أثراً كبيراً في التأثير على المتلقي وتضليله ، ولهذا فقد عمل حزب البعث العربي الاشتراكي على إصدار كراس بعنوان " " حرب المصطلحات " والذي ضم بين دفتيه شرحاً دقيقاً وصحيحاً لأكثر من 20 مصطلحاً .


واستعرض المحاضر عدداً من هذه المصطلحات وكشف عن حقائقها وأهدافها العدوانية وسبل مواجهتها من خلال التسلح بالفكر الوطني البناء ، داعياً إلى ضرورة نشر هذه الحقائق بين أبناء المجتمع وفي جميع مواقعهم ، خاصة وأن العمال هم الشريحة الأوسع في هذا المجتمع ، وعلى عاتقهم تلقى العديد من المهام سواء في إعمار الأوطان وبناء الإنسان ، مشيراً إلى أن بناء الإنسان هو أولوية في مواجهة الفكر التكفيري .
وكان أحمد إبراهيم رئيس مكتب النقابة قد أوضح في مستهل المحاضرة أهمية الثقافة الوطنية في بناء الإنسان ، لافتاً إلى ضرورة التسلح بالفكر الوطني لمواجهة الفكر التكفيري الذي حاول أعداء سورية ترسيخه في مجتمعنا .
حضر المحاضرة محمد خير حاج حسين ونهاد زعموط عضوا المكتب التنفيذي لاتحاد عمال المحافظة ورئيس وأعضاء مكتب النقابة ومدير عام الشركة العامة للنقل الداخلي وحشد من العمال التابعين لمجال عمل النقابة .
ت - أحمد حفار
رقم العدد 15714