خلال لقائه الكوادر الجبهوية بحلب الشعار: العمل على تعزيز مفهوم العمل الوطني ونشر ثقافة التطوع الحضور: توفير الخدمات للمواطنين والحد من ظاهرة الغلاء والإسراع في تأهيل القطاع العام

حلب / الجماهير

تركزت مداخلات اللجان الجبهوية خلال اجتماعها مع القيادة المركزية للجبهة الوطنية التقدمية في اجتماعها الأول على مدرج فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي على ضرورة رفع مستوى العمل الجبهوي وتفعيله من خلال توسيع المشاركة وإشراك أحزاب الجبهة في كل الفعاليات والاستحقاقات الانتخابية ، وعقد مؤتمر للجبهة لشرح صعوبات العمل ووضع الرؤى والأفكار لتطوير الأداء ، والحث على العمل التطوعي ، الاهتمام بالنشاطات الجبهوية إعلامياً .


وأكد الحضور في مداخلاتهم على ضرورة تخفيف وطأة الغلاء على المواطنين وإعادة النظر بالسياسة الاقتصادية ، واستثمار طاقات الشباب في عملية البناء وإعادة الاعمار والتشدد في مراقبة الأسواق وتفعيل حماية المستهلك ، والإسراع في تأهيل القطاع العام الصناعي والخاص الوطني ودعم موازنة حلب من إعادة الاعمار لمتابعة تنفيذ المشاريع المقررة , وإنارة الأحياء المحررة من الارهاب بالكهرباء وإلغاء مولدات الامبيرات.
وأجاب نائب رئيس الجبهة الوطنية التقدمية محمد الشعار عن تساؤلات الحضور ، مستعرضاً أبرز الأحداث والمستجدات السياسية والميدانية المحلية والدولية ، مؤكداً أن الجيش العربي السوري يحقق الانتصارات على مساحة الوطن وقد اتخذ قراره بتطهير كل شبر من رجس الإرهاب.


وبين نائب رئيس الجبهة أن سورية تمشي ضمن مسارين أولهما تحقيق المصالحة الوطنية لحقن دماء السوريين وثانيمها محاربة الإرهاب وتطهير كامل تراب الوطن من رجسه، موضحاً أن قائد الوطن أصدر العديد من مراسيم العفو ليستفيد منها كل من غرر به ، وما تزال أبواب الوطن مفتوحة لمن يود العودة.
وأوضح الشعار أن القيادة عاكفة على تفعيل العمل الجبهوي اعتباراً من لجان الأحياء إلى المناطق وقيادات فروع الجبهة وتعميق الوحدة الوطنية ، لافتاً إلى أن للجبهة العديد من المهام أولها تعزيز الحياة السياسية في ضوء صدور قانون الأحزاب وتعزيز الحياة الاقتصادية والفكرية والاجتماعية ،مشيداً بدور أحزاب الجبهة العريقة لما قامت به من خلال وقوفها في خط واحد مع الجيش العربي السوري في محاربة الإرهاب ، مشيراً إلى أن الجبهة عززت مفهوم الوحدة الوطنية والتعددية السياسية وشاركت في مقاومة مفرزات الحرب ، مبيناً أن مكافحة الإرهاب مسؤولية جماعية من مؤسسات وأحزاب ورجال دين وغيرهم.


ودعا نائب رئيس الجبهة إلى تعزيز مفهوم العمل الوطني ونشره ومقاومة العدو الذي يريد تفتيت سورية وضرب وحدتها الوطنية عبر أشكال متعددة وخاصة في استغلال الحصار الاقتصادي على الشعب السوري في محاولة لتركيعه وتحقيق ما لم يستطع تحقيقه عسكرياً .
وأوضح الشعار أن الحكومة تعمل على توفير كل الخدمات للمواطنين وتعزز دورهم الصمودي في وجه الإرهاب ، لافتاً إلى أن هناك أولويات تعمل عليها الحكومة وسيتم تخديم كل محافظات القطر ومنها حلب وتنتهي الحالات التي يشكو منها المواطن وخاصة موضوع الكهرباء ومولدات الامبيرات.


حضر اللقاء الأمين العام لحزب الاتحاد الاشتراكي العربي صفوان قدسي وأمين عام حزب الوحدويين الاشتراكيين عدنان اسماعيل ووزير شؤون مجلس الشعب عبدالله عبدالله وأمين فرع حلب للحزب فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب وعدد من أعضاء اللجنة المركزية في الجبهة وقيادتي فرعي الحزب والجبهة وأعضاء مجلس الشعب وقيادات الشعب الحزبية واللجان الجبهوية.


بعد ذلك زار الشعار وصحبه مقر فروع الأحزاب في شارع عبد المنعم رياض واستمع من أمناء فروع احزاب الجبهة إلى الصعوبات والعراقيل التي تؤخر عملية إعادة التأهيل.
ت. هايك
رقم العدد ١٥٧١٤