تكريم /10/ من المتفوقين في الثانوية العامة .. المكرمين : الوصول للهدف يتطلب جهداً ومثابرة


الجماهير- الحسن سلطانة

تقديرا لجهود الطلاب التي استمرت على مدى عام وأثمرت تفوقاً عكس إصرارهم على متابعة مسيرة العلم قام أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار بتكريم /١٠/ متفوقين من طلاب وطالبات التعليم الثانوي من كافة الفروع .
ومن الظلام صنعت نوراً الطالبة الكفيفة رهام محمد زاهر سليمان المتفوقة بمجموع ٢٦٢٦للفرع الأدبي أشارت إلى أن الفضل يعود في تفوقها إلى أهلها والهيئة التدريسية وأهدت نجاحها إلى كل من ساعدها متمنية مزيداً من الدعم لذوي الاحتياجات الخاصة .
وبين الطالب بكري عمر الحاصل على المرتبة الأولى على محافظة حلب بالفرع العلمي بمجموع ٢٨٩٤ من ثانوية الباسل للمتفوقين أن تفوقه نتيجة نظام مذاكرات ودراسة على مدار اليوم من ٦ إلى ١٢صباحاً وساعتين مساء ومتابعة الأهل وان هذا التكريم يأتي لتشجيع التفوق ومتابعته .
وأكد الطالب مجد الدين حميدوش الحاصل على المرتبة الثانية بمجموع ٢٨٨٢ من الفرع العلمي من مدرسة محمد علي عباس بمدينة نبل أن وصول الإنسان لهدفه يتطلب تكريس قدراته وإمكانياته لأجله ، مشيراً إلى أن التكريم دافع للمزيد من التفوق والتميز والابداع .


الطالبة أزل محمد مصطفى الحاصلة على مجموع ٢٨٨٦ الفرع العلمي أكدت أن تفوقها كان نتيجة سلسلة تعب ومثابرة وجهد منها ومن ذويها ، وأهدت تفوقها لكل طلبة سورية ولأبطال الجيش العربي السوري الذين بتضحياتهم تابع الطلبة دراستهم .
ومن جانبه أشار الطالب عامر دبلوني من مدرسة تقنيات الحاسوب للبنين الحاصل على المرتبة الأولى بمجموع" ٤٢٠٨" الى المساعدة الكبيرة التي قدمتها المدرسة بكادرها الإداري والتعليمي لتأمين كافة لوازم وأجواء الدراسة .
بدورها الطالبة حلا محمد وليد داية الحاصلة على المركز الأول في الثانوية النسوية بحلب بينت أن التكريم يمنح شعوراً لا يوصف بالتفوق والنجاح .
الطالب عبد الكريم سميح بصمه جي من ثانوية التجارة "القنيطرة "حاصل على المرتبة الأولى بمجموع" ٤٢٤٩" قال ان تفوقه كان نتيجة العمل والجهد والمثابرة وأثنى على جهود المعلمين .
ولفت أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي إلى أن بناء العقول والفكر بالعلم يعد رديفاً لإعادة الاعمار، حيث ترجم الطلاب تفوقهم من خلال إصرارهم وعزيمتهم وأثبتوا أن المستحيل يمكن تجاوزه وأن نتائجهم توازي تضحيات الجيش العربي السوري وانتصاراته .


وتوجه نجار بالشكر لأهالي الطلاب والطالبات الذين عملوا على توفير جميع الظروف لأبنائهم وإلى الكوادر التعليمية على جهودهم في تدريس الطلاب وتزويدهم بالعلوم والمعارف .
حضر التكريم رنا اليوسف وأحمد منصور عضوا قيادة الفرع ومدير أوقاف حلب رامي عبيد ورشا أتش أوغلي معاون مدير التربية لشؤون التعليم الثانوي وعدد من أهالي الطلاب والطالبات .
ت: هايك أورفليان
رقم العدد ١٥٧٣٩