قريباً..جولات على المدارس لاستقطاب المواهب للمسرح المدرسي


حلب /الجماهير

أنهت مديرية التربية في حلب/ دائرة المسرح المدرسي النشاطات التي أقامتها في صالة معاوية خلال العطلة الصيفية والتي تضمنت (فنون جميلة – مسرح – موسيقا وغناء – فنون شعبية ).

ذكر رئيس دائرة المسرح المدرسي عمار عساني أن هذه النشاطات أتت ضمن خطة وزارة التربية – مديرية المسرح المدرسي لصقل وتنمية مواهب الطلاب والتلاميذ حيث شارك أكثر من 100 طالب وطالبة, وأضاف أنه ستتم مع بدء العام الدراسي الجديد جولات على المدارس لانتقاء الموهوبين والمتميزين ليصار إلى تدريبهم خارج أوقات الدوام, وذلك استعدادا لإقامة المهرجان السنوي للدائرة والمشاركة بالمهرجان المركزي للأعمال المتميزة.

أشارت مدربة المسرح غنوة حيدري أن الطلاب المشاركين اتبعوا دورة إعداد ممثل حيث تضمنت تدريبات لياقة بدنية وصوتية والتركيز على القراءة الصحيحة ومخارج الحروف بالإضافة إلى التدريب على فن الإيماء لتنمية ملكة خيال الممثل, وتحضير مشاهد من تأليف الطلاب وتمثيلهم كمشروع لتخريج الدورة.

بينّت مدربة الفنون الجميلة بتول عدس أنه تم تقسيم الطلاب إلى ثلاث مجموعات حسب ميولهم, مجموعة التصوير الزيتي ومجموعة صناعة الزهور ومجموعة أعمال أورغامي (التشكيل), وأن النتاجات كانت لوحات زيتية مميزة وزهور وورود مصنوعة من مخلفات البيئة ومجسم لقلعة حلب.

أوضحت مدربة الغناء والعزف نسرين جمل أن الطلاب المشاركين بالعزف دُربوا على عزف المقطوعات الموسيقية الشرقية, أما المشاركين بالغناء فعلى تمارين الصوت, كما تم التركيز على تثقيفهم بمعلومات موسيقية نظرية.

نوهت مدربة الفنون الجميلة فاطمة دحدوح ان التدريبات تضمنت تمارين اللياقة البدنية والليونة والرقص على أنغام الموشحات والقدود.

تلميذة الصف الرابع لين حريري قالت: شاركت بالنادي الصيفي لتنمية هوايتي بالرسم, حيث استفدت كثيرا وتعلمت قواعد التصوير الزيتي, إضافة أني رسمت 3 لوحات زيتية.

و طالب الصف الثامن أحمد المحمد علي: انضممت إلى دورة إعداد الممثل التي تعرفت فيها على أصدقاء جدد من مدارس أخرى, والتي أكسبتني جرأة أكبر وكسر حاجز الخجل من خلال تمارين الثقة, وأصبحت أنظر بعين مختلفة للأعمال الدرامية والمسرحية وأداء الممثلين فيها.
رقم العدد ١٥٧٩٦