مجلس محافظة حلب يتابع دورته .. زيادة كمية المازوت لحلب و تفعيل الاتصالات في الريف الجنوبي والشرقي

الجماهير - محمد حلاق
تابع مجلس محافظة حلب أعمال دورته العادية الخامسة لهذا العام بحضور وفد مجلس محافظة اللاذقية حيث تم مناقشة قطاعات الاستثمار والتخطيط والبرامج والإحصاء والشؤون المالية والمصرفية والموازنة والنقل والاقتصاد والبيئة والتجارة الداخلية والصناعة والثروة المعدنية والري والزراعة ونقل أملاك الدولة و الاتصالات والكهرباء والمياه والصرف الصحي.
وأكد أعضاء مجلس محافظة اللاذقية في مداخلاتهم على أهمية الاستفادة من تفاصيل العمل اليومي ومناقشات المجلس لتبادل الخبرات والمعارف .
وبيّن رئيس مجلس محافظة حلب محمد حنوش أن تبادل الخبرات من خلال الزيارات والمناقشات يفعّل عمل الإدارة المحلية ، داعياً أعضاء المجلس إلى متابعة واقع الخدمات واحتياجات المواطنين ليتم معالجتها .
وقال عيسى ابراهيم رئيس وفد مجلس محافظة اللاذقية أن القانون يتطور كل يوم وأن المرحلة القادمة يجب أن يتم فيها تفعيل قانون الإدارة المحلية بكامله .
غسان خضر عضو مجلس محافظة اللاذقية قال: استوقفني هذا الوعي الوطني الرائع في هذه المدينة وحملة " سوا بترجع أحلى" التي تركت أثرها الطيب في نفوسنا حيث كان لنا شرف المشاركة الرمزية مع هذه الحملة ومن خلالها أيقنت أن حلب ستعود بأفضل مما كانت عليه.
وأوضح أحمد خدام عضو مجلس محافظة اللاذقية أن ما شاهده من أعمال صيانة واصلاحات وترحيل للأنقاض وتنظيف للشوارع لهو دليل على مدى الثقافة العالية في التشاركية في العمل للوصول إلى الأفضل.
وتركزت مداخلات أعضاء مجلس محافظة حلب على مشكلة توزيع المازوت المنزلي المخصص للتدفئة وأن الكمية الموزعة لا تكفي ، وقيام بعض التجار برفع أسعار المواد على مدار الساعة ، والمطالبة بتوسيع شبكة الهاتف الأرضي والتغطية الخلوية في بعض مناطق الريف الجنوبي لحلب ، والمطالبة بفتح مراكز جديدة للبطاقة الذكية بسبب الازدحام على المراكز ، كما طالبوا بتخصيص محطات لتوزيع وقود السيارات العامة في مناطق الريف الشرقي التي تقطع حوالي 100 كم لتأخذ مخصصاتها من الوقود.
وأجاب مديرو المؤسسات الخدمية على أسئلة واستفسارات الأعضاء حول مجمل القضايا التي تم طرحها ، إضافة إلى الخطط والبرامج التي يتم العمل عليها .
يذكر أن المجلس يتابع انعقاد جلساته في يوم الغد حيث تتركز مناقشاته حول قطاع الأشغال العامة والإسكان والثقافة والسياحة والآثار والخدمات الفنية والمواصلات والتأمينات الاجتماعية والشؤون المدنية والمصارف.
ت: هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٨٠١