ترحيل /٣٤٥٠٠/ طناً من القمامة وإعداد /٥٠٠/ تقرير سلامة عامة .. مدير خدمات السليمانية : الاستمرار بأعمال تزفيت الشوارع وتأهيل الحدائق

 

الجماهير – بشرى فوزي

تعتبر المديريات الخدمية عصب العمل الخدمي والخط الأول للتماس مع المواطنين ، حيث ينعكس أداؤها مباشرة إيجابياً كان أم سلبياً ، ومن هنا يقع على عاتقها الكثير من المسؤوليات خاصة في الظروف الراهنة التي فرضت عليها أعباء إضافية من تأهيل وترميم وتأهيل خربته يد الإرهاب .
ومن هذه المديريات مديرية خدمات السليمانية التي بيّن مديرها المهندس زياد عبجي أن المديرية قامت بتنفيذ جملة من المشاريع الخدمية والحيوية سعياً منها لإعادة الألق إلى منطقة عملها ، وذلك بإشراك المواطنين قدر المستطاع في تنفيذ مشاريعها ومحاولة منها لعكس صورة إيجابية للواقع الخدمي .

ترحيل /14980/ طن من الأنقاض
وأوضح مدير خدمات السليمانية أنه تم ترحيل /٣٤٥٠٠/ طناً من القمامة منذ بداية العام الحالي وحتى منتصف الشهر التاسع ، كما تم ترحيل نحو /١٤٩٨٠/ متر مكعب من الأتربة والأنقاض ، مبيناً أن شعبة النظافة في المديرية تعمل على تكثيف جهودها بتنفيذ حملات مركزية في المواقع الأكثر حاجة حسب قوله إضافة إلى تنفيذ حملات نظافة شاملة بالتعاون مع المجتمع المحلي سعيا لتحسين واقع النظافة في الأحياء التابعة للمديرية ، مؤكداً أن المديرية تقدم خدمات يومية عبر كوادرها البشرية والفنية بنظام عمل ورديات صباحية ومسائية بالنسبة لقطاع النظافة حيث يقدم خدمات كنس وترحيل القمامة في الشوارع الرئيسية والفرعية وذلك ضمن الإمكانيات المتاحة .


أعمال تزفيت
وعلى صعيد الطرق وعملية تأهيلها فقد تم تنفيذ أعمال صيانة زفتية على مساحة تقدر بنحو /٧٦٦٠/ متر مربع وأعمال بناء رديف بيتوني /٣٨٧/ متر طول وذلك لتحسين واقع الشوارع والأرصفة وخاصة الأجزاء المهترئة من القميص الإسفلتي في الشوارع الرئيسية والفرعية من ترميم وصيانة وغير ذلك.، حيث تم تأهيل وتزفيت شوارع في أحياء السليمانية ( الهلك - بستان الباشا ) إضافة إلى تأهيل وتزفيت شوارع ( الشيخ فارس - بعيدين - الشيخ خضر ) بنسبة إنجاز 100% .
تأهيل للحدائق والمستديرات
أما بالنسبة للحدائق والمسطحات الخضراء والمتنزهات لفت المهندس عبجي إلى أن المديرية قامت بتجميل الحدائق والمنصفات والمثلثات والجزر والمستديرات حيث قامت بتأهيل حديقتي الصنوبري والشيخ طه من تقليم وتطعيم وحرث تربة وتعشيب وفلاحة وزراعة وكساحة وسقاية إضافة إلى تأهيل دوار العرقوب وإنارته بالطاقة الشمسية وتأهيل الجزيرة الوسطية من دوار التلفون الهوائي باتجاه دوار العرقوب مع تقديم الرعاية اليومية للمزروعات في كافة المساحات والبقع الخضراء وذلك ضمن حيز عمل المديرية .
تطبيق المرسوم /40/ لعام 2019
وأضاف مدير خدمات السليمانية أن المديرية تقوم بتطبيق المرسوم التشريعي /٤٠/ لعام ٢٠١٩ وذلك بقمع مخالفات البناء العشوائي إضافة إلى مراقبة المباني التي تحتاج إلى السلامة العامة مؤكداً أن المديرية أعدت أكثر من /٥٠٠/ تقرير سلامة عامة عن الأبنية الآيلة للسقوط يتم العمل على معالجتها وفق الأولوية ، كما أن المديرية تقوم بمؤازرة لجنة السلامة العامة الفرعية ضمن الحيز الجغرافي للمديرية ، إضافة إلى إزالة الإشغالات المتوضعة على الأرصفة ومتابعة التراخيص اللازمة للأبنية والمحلات التابعة للمديرية.
وكشف عبجي أن المديرية قامت بتنظيم /١٩٠/إنذار و/١٠٩/ ضبوط توزعت بين /١٠٠/إنذار ضابطة عدلية و/٩٠/ إنذار للرخص الصناعية إضافة إلى /١٠٩/ضبوط تخص إشغالات الرصيف.
صعوبات ومعيقات


وعن الصعوبات التي تواجه العمل كشف مدير خدمات السليمانية أن هناك مجموعة من الصعوبات تواجه العمل أبرزها نقص الكوادر البشرية والآلات والمعدات واقترح لذلك رفد المديرية بالكادر البشري اللازم إضافة إلى الآليات والمعدات الهندسية اللازمة للأعمال الخدمية.
وأضاف المهندس عبجي أن من الصعوبات أيضاً عدم تقيد المواطنين بالأماكن والأوقات المحددة لرمي القمامة على الرغم من تطبيق قانون النظافة رقم /٤٩/ لعام ٢٠٠٤وفرض غرامة مالية على المخالفين وتحصيلها بشكل فوري ومباشر مقترحاً لذلك استمرار حملات التوعية للمواطنين والتي تنفذها المديرية بشكل دائم من خلال حملات توعية الكترونية إضافة إلى توزيع منشورات على المواطنين تشجع وتحفز على الالتزام الدائم بالمواعيد والأماكن المحددة لرمي القمامة .
كلمة للمحرر
ما بين الإمكانات والواقع يبقى العمل الخدمي في معظم الأحياء دون الطموح الذي يرغبه المواطن ، وفي الوقت الذي تقدم فيه هذه المديريات بياناتها وتقارير أعمالها التي تتضمن الكثير من الأعمال ، يبقى المواطن غير راض في كثير من الأحيان عن أدائها ويطالب بمزيد من الخدمات بما يسهم تحسين الواقع الخدمي في المنطقة التي يقطنها .
رقم العدد ١٥٨١٦