" الجماهير " تلتقي السيدات في مركز صحة الثدي .. المراجعات : الثقافة الصحية والوعي هام للحد من سرطان الثدي

 

الجماهير – هنادي عيسى

الوقاية خير من العلاج والسلاح الوحيد لمحاربة سرطان الثدي والنجاح في علاجه هو الكشف المبكر عنه وانطلاقا من ذلك تستمر حملة الشهر الوردي في الكشف المبكر عن سرطان الثدي بوتيرة عالية ونجاح ملحوظ نتيجة الوعي الذي اصبح منتشرا بشكل كبير بين النساء واقبال السيدات على الفحص طيلة ايام السنة .

" الجماهير" تابعت حملة الشهر الوردي في مركز العناية بصحة الثدي في شارع النيل والتقت بعض مراجعات المركز :

السيدة حميدة وهي قابلة قانونية وعمرها 50 سنة قالت مبتسمة : لست خائفة وبرأيي أن هذا المرض أصبح عادياً مثله مثل أي مرض آخر ولا داعي للخوف خاصة بعد حملات التوعية وأنصح كل فتاة أو سيدة أن تأتي بشكل دوري وتفحص نفسها وأشارت إلى أنها أعطت دروس توعية عن سرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه للنساء في الجامع .

السيدة وفاء صاري عمرها 54 سنة تقول : كنت خائفة جداً من الفحص لأني أشعر بوجود كتلة وبالرغم من خوفي الكبير إلا انني قررت القدوم إلى المركز وفحص نفسي وعند الفحص ارتحت كثيراً والحمد لله الفحص كان ممتازً والاطباء والفاحصين لطفاء جداً.

من جانبها رئيسة المركز الدكتورة منى الشاغل قالت : أن الحملة تستهدف فئة عمرية محددة هي من عمر 40 وما فوق للأشخاص الذين لديهم قصة عائلية أو عوامل خطورة ثانية ويتم تصويرهم بجهاز الماموغرام وبينت أن المركز يستقبل بين / 40 إلى 50 / مراجعة يومياً يتم فحصهم سريرياً ثم اختيار طريقة التصوير المناسبة لعمرهم سواء تصوير إيكو أو تصوير الماموغرام وأن المركز خلال العشرة ايام الأولى من الشهر الحالي قدم 277 حالة فحص سريري منها 12 حالة جراحية و 4 حالات بذل كيسات ، فيما بلغ عدد النساء اللاتي أجري لهن صورة ماموغرام 127سيدة ، وبلغ عدد السيدات اللواتي أجري لهن صورة إيكو غرافي 139 سيدة ، وأن هناك 4 حالات مشتبه بهم تم تحويلهم للجراحة لإجراء خزعة وتأكيد التشخيص .

وأوضحت الدكتورة الشاغل أن عدد الحالات المصابة هذه السنة منخفض جداً عن السنة الماضية نتيجة الوعي وإقبال السيدات على الفحص طيلة السنة وأنه اضافة للفحص يوجد في المركز جلسات تثقيفية ومحاضرات دعم نفسي .

فوزة ابراهيم قابلة قانونية ومسؤولة الصحة الانجابية تقول : لدينا في المركز محاضرات تثقيفية توعوية عن كيفية الكشف المبكر وكيف تفحص السيدة نفسها في المنزل وأهم العوامل المؤهبة لسرطان الثدي كالتقدم بالعمر والبدانة والسكري وأيضاً توعية صحية عن سرطان عنق الرحم وأهمية أخذ المسحة من عنق الرحم واعطائهم ارشادات وضرورة اتباع القواعد الصحية الصحيحة .

المرشدة النفسية في المركز آلاء تقول : إن مهمتنا هي تبديد الخوف والقلق الموجود لدى السيدات الفاحصات والتقليل منه قدر الامكان وتقبل الحالة المرضية وكيفية التعامل معها وأن أغلب السيدات يعانين من خوف - قلق - وسواس - اكتئاب وصدمة فنقوم بشرح بسيط عن كيفية الفحص وإجراءاته وأهميته والمراحل التي سيمرون بها كي يطمئنوا ويخف التوتر ، إضافة إلى تثقيفهم بأن الكشف المبكر مهم جداً ويتم علاج المرض والشفاء منه ، كما أن بعض السيدات يخفن من التشوه في شكل الصدر في حال اجراء عملية استئصال فنطمئنهم ان بعض العمليات لا تسبب تشوه وان كان هناك تشوه فهناك عمليات تجميل ولفت انتباههم لعدم استسلامهم للشائعات والأحاديث المنتشرة عن المرض بين العامة .

رقم العدد 15828