آبادي من حلب : ستبقى إيران داعمة للشعب العربي السوري في كل المجالات

 

حلب / الجماهير

هنأ سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية بدمشق جواد ترك آبادي السوريين بالانتصار الكبير الذي تحقق ودخول قوات الجيش العربي السوري الى شمال وشرق سورية .
ولفت آبادي خلال استقبال أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي فاضل نجار له إلى أهمية هذا النصر الذي تحقق بالصمود الشعبي مع الجيش العربي السوري خلف السيد الرئيس بشار الأسد ، موضحاً أن حكمة قائد الوطن ورؤاه البعيدة رسمت مسار الأزمة وتحقق النصر الذي يطمح إليه محور المقاومة .
وأشار السفير الإيراني بدمشق إلى أن ما يربط سورية وإيران كبير جداً وهناك مجالات للتعاون الثقافي والاقتصادي وستستمر الجمهورية الإسلامية في دعمها للأخوة السوريين وتساهم في عملية البناء وإعادة الاعمار.
بدوره أكد أمين الفرع إلى متانة العلاقات بين الشعبين والبلدين ، موضحاً أنهما مستهدفان لأنهما محور المقاومة ويعتبران عقبة في تنفيذ المشاريع الاستعمارية في المنطقة ، مشيراً إلى أن حزب البعث تصدى لهذه المؤامرة الكونية منذ اللحظة الاولى وكان لفرع حلب دور كبير في تأسيس أول تشكيل عسكري من الحزب وهو " كتائب البعث وقدم الشهداء دفاعاً عن الوطن .
ودعا نجار إلى المساهمة في عملية البناء والاعمار لأن الاخوة في إيران لهم دور في النصر الذي تحقق وسيكون لهم دور كذلك في عملية البناء وإعادة أعمار ما دمره الإرهاب.
حضر اللقاء عضوا قيادة الفرع رنا يوسف ومحمد سالم شلحاوي والمستشار الثقافي في السفارة الإيرانية بدمشق أبو الفضل صالحي نيا.
رقم العدد ١٥٨٢٩