احتفال مركزي بحلب .. غرس أشجار ومعارض بيئية في يوم البيئة الوطني .. ترحيل أكثر من 3 مليون متر مكعب من الأنقاض والاهتمام بمشاريع الصرف الصحي ومحطات المعالجة وتدوير النفايات بحلب

الجماهير - الحسن سلطانة
أطلقت وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالتعاون مع محافظة حلب اليوم الوطني للبيئة تحت شعار بتعاوننا نرتقي ببيتئنا على مسرح نقابة الفنانين بحلب .
و أوضح راعي الاحتفال المهندس حسين مخلوف وزير الإدارة المحلية والبيئة في كلمة له : أن بيئتنا تعرضت لكثير من التخريب وواجبنا يحتم علينا أن نكون معاً لبنائها وحمايتها و هنا لا بد لنا أن نشير إلى حتمية العمل التشاركي بين جميع القطاعات و ديمومته لأن حماية البيئة والحفاظ عليها لا يختصر على يوم أو مناسبة أو احتفالية تنقضي إنما هو سلوك يبدأ بالفرد ويصل إلى جميع مناحي الحياة .

لافتاً إلى أن احتفالنا اليوم هو للتأكيد على أهمية إيلاء البيئة الرعاية الدائمة ومضاعفة الجهود لحمايتها والمحافظة عليها وتجديد الالتزام الوطني والأخلاقي بالمحافظة على مواردها الطبيعية مع تأكيد الإلتزام بالعمل وبذل الجهد للوصول إلى بيئة نظيفة آمنة تساهم في توفير السعادة والرخاء لنا وللأجيال القادمة .

وبين محافظ حلب حسين دياب في كلمة له أن حلب ستبقى رائدة بالمحافظة على البيئة مشيراً إلى أنه تم في حلب إزالة ما يقارب 3,3 مليون متر مكعب من الأنقاض التي خلفها الإرهاب إضافة إلى تأهيل شبكات الصرف الصحي وشبكات المياه وتنقيتها و معالجة المخلفات الصناعية وتدوير الكثير من النفايات و إزالتها و الاهتمام بالحدائق و المسحطات المائية .

وذكر المهندس محمد سعيد النفوس مدير البيئة في حلب أن فعالية تجميل وغرس الأشجار بحديقة الصاخور تأتي لتعزيز إنتمائنا وحبنا لحلب و سورية ولنرسل رسالة أننا نحب البيئة و نقوم بزراعة الأشجار التي تحسن البيئة والهواء .

منوهاً إلى أن جميع الذين شاركوا بهذه الفعالية هم من جميع شرائح المجتمع المحلي من منظمات شعبية ونقابات كمحافظة حلب ومجلس المدينة ومديرية البيئة و فيلق المدافعين عن حلب ومن الأهالي وذلك بهدف المحافظة على البيئة سليمة ومعافة .

وتخلل الحفل تقديم فقرات فنية تراثية للفلكلور الأرمني والشركسي وفقرة فنية لفرع حلب لمنظمة طلائع البعث وتلاها تكريم لعمال النظافة في المديريات الخدمية بحلب .
وزار الوفد المعرض البيئي لمنظمة طلائع البعث في صالة تشرين بالسبيل و استمع الوفد من الأطفال عن الأعمال التي شاركوا بها بالمعرض والذي استخدم فيه مواد أعيد تدويرها .

وقال علاء الدين عبود عضو قيادة فرع حلب لمنظمة طلائع البعث أن معظم الأعمال الموجودة في المعرض عبارة عن تدوير النفايات الموجودة في المنزل والتي يمكن الاستفادة منها كبقايا أقمشة و أقراص سيديات تالفة و كرتون وورق استطاع الأطفال من خلال ورشات عمل أقيمت في الوحدات الطليعية .

مضيفاً أن المعرض يضم أكثر من قسم و منه قسم ورق الجرائد و الكتاب المدرسية التالفة والتي يمكن الاستغناء عنها وتحويلها إلى أشكال هندسية جميلة عن طريقة طي الورق كما يوجد في المعرض من بقايا علب الكرتون والمعونة التي استخدمها الأطفال كخلفية للوحاتهم ورسموا عليها التصرفات السلبية والإيجابية بهدف توجيه رسائل للأطفال وذويهم للحفاظ على بيئة سليمة ونظيفة وللمحافظة على النظافة في الأحياء و المدينة .

ثم قام الوفد بعدها بزيارة حديقة الصاخور والمشاركة بتشجيرها والاطلاع على عمليات غرسها بأنواع مختلفة من أشجار السرو والصنوبر وغيرها .
والجدير بالذكر أن الاحتفالية باليوم الوطني للبيئة تستمر حتى الحادي عشر من الشهر الحال.
حضر المهندس حسين عرنوس وزير الموارد المائية و عماد غضبان عضو قيادة فرع الحزب بحلب وعدد من أعضاء مجلسي المحافظة والمدينة وحشد من ممثلي النقابات المهنية والعلمية والعمالية .
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٨٤٧