الجيش يطهر قرى جديدة ويكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد في ريف إدلب الجنوبي الشرقي

إدلب-سانا / الجماهير

كثفت وحدات الجيش العربي السوري عملياتها ضد التنظيمات الإرهابية بريف إدلب الجنوبي الشرقي وطهرت قرى ومزارع حلبان وسمكة وتل خطرة وخربة نواف بعد تكبيد التنظيمات الارهابية خسائر بالأفراد والعتاد.
وذكر مراسل سانا من مناطق العمليات العسكرية أن وحدات الجيش العاملة على محور أبو الضهور خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيي “جبهة النصرة” والمجموعات التابعة لها التي حاولت استغلال الظروف الجوية وانتشار الضباب الكثيف للتسلل والهجوم على بعض مواقع الجيش وتمكنت بنتيجتها من تطهير قرى ومزارع حلبان وسمكة وتل خطرة وخربة نواف على اتجاه أبو الضهور معرة النعمان.
وبين المراسل أن الاشتباكات أسفرت عن القضاء على عدد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير عتادهم وأسلحتهم فيما لاذت مجموعات بكاملها بالفرار باتجاه معرة النعمان.
وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة أول أمس تطهير ما يزيد عن 320 كم2 والدخول إلى أكثر من أربعين بلدة وقرية بريف ادلب الجنوبي الشرقي بعد دحر “جبهة النصرة” وبقية التنظيمات الإرهابية منها.
رقم العدد 15901