حلب تحتفل بعيد الشجرة .. زراعة ( 300 ) ألف غرسة في مواقع مختلفة

حلب / الجماهير
بمناسبة الذكرى الثامنة والستين لعيد الشجرة وبمشاركة فعاليات أهلية وشعبية أقامت محافظة حلب احتفالية خاصة سيتم من خلالها زراعة 300 ألف شجرة في مواقع مختلفة من المحافظة ومنها حرم بحيرة الأسد (موقع خربة عقلة وضحة) طريق عام حلب - الرقة وذلك ضمن مشروع حملة التشجير الوطنية.
وأوضح أمين فرع حلب للحزب فاضل نجار أن احتفالنا اليوم بهذه المناسبة هو تأكيد على أهمية عيد الشجرة كعيد وطني يجسد الدور الحضاري والاجتماعي والبيئي في حياتنا، لافتاً إلى ضرورة زيادة الرقعة الخضراء ، مبيناً أن حماية الحراج مسؤولية الجميع وعلينا بذل مزيد من الجهد لزيادة هذه المساحات، مشيداً بدور الفلاحين والمزارعين الذين صمدوا وحافظوا على أرضهم ودافعوا عن وطنهم .

من جانبه نوه محافظ حلب حسين دياب بقيمة الشجرة وضرورة زيادة الوعي البيئي لدى أبناء المحافظة بأهمية الزراعة والتشجير كثروة وطنية وجمالية ، داعياً إلى تكثيف الجهود والحفاظ على الشجرة والثروة الحراجية واستمرار حملات التشجير لزيادة المسطحات الخضراء والاهتمام بالحدائق، وذلك بالتزامن مع استكمال مشروع إعادة البناء والإعمار .
وكانت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي أعلنت أنه ستتم زراعة عشرات الهكتارات ضمن الحملة الوطنية للتشجير والتي تبدأ هذا الشهر وتستمر لنهاية آذار القادم.
واوضح مدير الزراعة بحلب المهندس نبيه مراد أنه تم اختيار موقع طريق حلب الرقة- مفرق النقارين في مدينة حلب للاحتفال بعيد الشجرة وغراسة نحو ٤٤٠٠ غرسة وبمساحة ٧ هكتارات كونه تعرض للتخريب والحرق من قبل التنظيمات الإرهابية وهي بداية لحملة أطلقتها المديرية لزراعة ٣٠٠ ألف غرسة بهدف إعادة الغطاء النباتي وإحاطة مدينة حلب بسياج أخضر يحمي المدينة.

وأكد المشاركون بالحملة على ضرورة الحفاظ على الشجرة وإعادة الغطاء الأخضر لمحافظة حلب وضرورة تكاتف جهود الجميع لإعادة ما دمره الإرهاب .
شارك في الاحتفال أحمد صالح الابراهيم رئيس الاتحاد العام للفلاحين واللواء عصام الشلي قائد شرطة محافظة حلب ورئيس مجلس المحافظة محمد حنوش ورئيس مجلس المدينة الدكتور معد المدلجي .
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٩٠٥