يشمل ترميم 60 محلاً .. مشروع تأهيل وترميم سوق خان الحرير

الجماهير/ رفعت الشبلي
بدأ مجلس مدينة حلب بالتعاون مع مؤسسة الأغا خان للخدمات الثقافية أعمال إعادة ترميم وتأهيل سوق خان الحرير بمدينة حلب القديمة الذي يضم أكثر من 60 محلا تجاريا وثلاثة خانات كانت مخصصة لتجارة الأقمشة وبيع الحلويات والمكسرات والضيافة الحلبية التقليدية.
و بين طارق سراج المسؤول الإداري بمؤسسة الآغا خان أن المؤسسة وبالتعاون مع وزارة الثقافة و مديرية الآثار والمتاحف و محافظة حلب والأمانة السورية للتنمية و مجلس مدينة حلب بدأت العمل ببداية شهر كانون الأول من العام الفائت بمشروع تأهيل وترميم سوق خان الحرير بالمدينة القديمة .
و أوضح سراج أن الأعمال تشمل ترميم 60 واجهة محل بسوق خان الحرير و المتعارف عليه بحلب سوق " المجيدية " و 3خانات وهي " خان جاكي ، خان الحرير ، خان البنادقة " ، و تتضمن الأعمال ترميم و إزالة كحلة سابقة و إضافة كحلة جديدة لحجارة الواجهات ، ترميم الأسقف و الأقواس الحجرية و القباب و أبواب المحال و إزالة التشوهات عن الواجهات و إعادة بناء الأجزاء المهدمة ، إضافة إلى إزالة الدرابيات المعدنية و استبدالها ببروفيلات خشبية معدنية مثبت عليها ألواح خشبية مع مراعاة معايير الترميم لهذه الأماكن الأثرية القديمة .
كما بينت المهندسة لولوة خربوطلي من جهاز الإشراف بمؤسسة الآغا خان أنه لحسن سير العمل و سرعة الإنجاز والتنفيذ تم تقسيم المشروع إلى قسمين شمالي وجنوبي ، حيث يتألف القسم الشمالي من 18 محل بطول 40 متر ، و القسم الجنوبي من 42 محل تجاري بطول 100متر .
هذا و أوكلت مهمة العمل في كل قسم لإحدى الشركات الإنشائية المتخصصة بمجال الترميم مع مراعاة وجود المتدربين المختصين بالآثار و الترميم المعماري .
و أوضحت خربوطلي وجود أضرار إنشائية كبيرة بالقسم الشمالي مع وجود بعض المشاكل الكبيرة ، حيث أنها بدأت مرحلة إعداد دراسة لتدعيم الأماكن الخطرة لتتم آلية المعالجة ، موضحة أن الفترة المقدرة لإنجاز المشروع هي 140 يوم .
و من المشاكل الإنشائية إعادة الأقواس إلى ما كانت عليه مع مراعاة المحافظة على شكل البوابة ، إضافة إلى استكمال الفاقد من أبواب الخشب " خان الحرير ، خان جاكي ، خان البنادقة " و استكمال البسامير و طلائه لحمايته من العوامل الزمنية للحفاظ عليه .
و من الأعمال الجارية إزالة الدرابيات القديمة ، والتلبيس الحديث ، فك الكحلة من الواجهات الحجرية و إرجاع الحجارة إلى شكلها الطبيعي عن طريق المعالجة و تعويض الفاقد منها مع التنظيف ، أيضا ترميم الواجهات وبناءها و إعادة الحبسات وبناء الأقواس و تأمين حديد حماية الأقواس و الزجاج ، تأمين أبواب خشبية بهيكل معدني ، أعمال المزاريب القديمة ،إعادة ترميم الحديد النوافذ العلوية واستبدال الحديث منها بالقديم .
سوق السقطية
وكانت مؤسسة الآغا خان قد قامت بمبادرة لإعادة ترميم سوق نموذجي حتى تحذو كل الأسواق بحذوه ، لذلك تم اختيار سوق السقطية باعتباره سوق نموذجي شعبي و هو خليط من المهن " مكسرات ، لحوم ، خضراوات ، حلويات "، إضافة إلى وقوعه على المحور الرئيسي لأسواق حلب القديمة وصلة وصل بين باب أنطاكية إلى سوق الزرب باتجاه القلعة ، إضافة إلى أنه صلة وصل لعدد كبير من الأسواق المحيطة به .
وبينت المهندسة لولوة خربوطلي أن طول السوق 100 متر ، و يتألف من 53 محل ، حيث تم تجهيز الكريدور الرئيسي ، أعمال البنية التحتية كاملة " مياه - صرف صحي" والأضرار قليلة فيه نسبياً لذلك الأعمال لم تأخذ وقتا طويلا إنما الدراسة فقد أخذت وقتا أطول من أجل ربط التخصصات كافة مع بعضها لانجاز البنية التحتية بإشراف المؤسسات المعنية .
كما تم معالجة البازلت الموجود وترتيبه بأرقام لتنظيمه وإعادته إلى وضعه الطبيعي .
وبينت خربوطلي أن العمل بهذا المشروع بدأ في شهر تشرين الثاني لعام 2018 ، وتم الانتهاء بالتوقيت المحدد بالتكلفة المالية و الزمنية .
وأوضحت أنه تم تأهيل الواجهات و 4قبب ، ومن أعمال القبب الأربعة تم بناء القبة رقم 4 ، ترميم القبة رقم 2-1، بينما لم تمس القبة الثالثة باعتبارها سليمة ، كما تم فك الزريقة والكحلة و العمل على أسقف الغمس و إعادة تكحيل الحجارة .
ويعتبر سوق السقطية من بيت 37 سوقا قديما، الأضرار فيه وصلت الى 30 بالمئة .
وتمنى المدير الإداري بمؤسسة الآغا خان طارق سراج من كل الجهات المعنية القادرة على العمل المبادرة حتى نعيد الألق و الحياة لحلب القديمة و ليس فقط الأسواق ، إنما المدارس التي تبني الإنسان لأن العلم أساس في كل شيء .
رقم العدد ١٥٩١٩