المهندس خميس : الحكومة تؤسس لمرحلة جديدة تعيد لحلب مكانتها وأهميتها الاقتصادية


حلب / الجماهير

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد بدأت الحكومة بكامل أعضائها زيارتها إلى حلب للوقوف على واقع العمل والإنتاج في مختلف القطاعات ولتلبية مستلزمات واحتياجات المناطق التي تم تدميرها مؤخراً جراء الإرهاب في ريف حلب الغربي والجنوبي.
واستهل رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس زيارته إلى حلب بلقاء أمين وأعضاء قيادة فرع حلب للحزب ، حيث استعرض المهندس خميس الخطط والبرامج الحكومية المقررة لاستكمال مشروع إعادة إعمار حلب مدينة وريفاً، موضحاً أن زيارة الوفد الحكومي إلى حلب نوعية بكل المقاييس ، أولها أنها تأتي بتوجيه كريم من قائد الوطن وثانيها أنها تحررت من الإرهاب وانتصرت عليه وهذا يحمل الفريق الحكومي وكل المؤسسات مسؤوليات كبرى لدوران عجلة الإنتاج وتوفير كل الخدمات للمواطنين وخاصة للأرياف التي تم تحريرها مؤخراً.
وبين المهندس خميس أن حلب تشكل بنية اقتصادية واجتماعية وثقافية مهمة والحكومة توليها الاهتمام وترصد لها الاعتمادات اللازمة لتنفيذ مجموعة من المشاريع الحيوية والاستراتيجية والتنموية والتي من شأنها أن تؤسس لمرحلة جديدة تعيد لهذه المحافظة مكانتها وأهميتها كحامل ورافع للاقتصاد الوطني.
ودعا رئيس مجلس الوزراء لتحقيق أقصى درجات التعاون والتنسيق والتشاركية بين القطاعين العام والخاص للنهوض بالواقع الخدمي والسكني وإيلاء الورشات الحرفية الاهتمام المطلوب ، والعمل على توفير الأمن وتأهيل المدارس والمستوصفات وعودة الأهالي إلى الريف المحرر من رجس الإرهاب مؤخراً من خلال تفعيل المؤسسات الحكومية فيه ، لافتاً إلى أن هناك تحديات كبرى في مجال الطاقة وتعمل الحكومة عبر خطوات اسعافية لكي تكون حلب كغيرها من المحافظات في مسألة التقنين الكهربائي .
وقدم أمين الفرع فاضل نجار عرضاً شاملاً لمجمل ما تم انجازه عقب تطهير كامل مدينة حلب من الإرهاب ، لافتاً إلى أن المؤسسات بكافة تفرعاتها واختصاصاتها تواصل وبشكل يومي تنفيذ المهام المنوط بها وذلك لتقديم الخدمات المطلوبة وتسهيل وتسريع عودة المواطنين إلى مناطقهم وإعادة تفعيل المعامل والمنشآت الاقتصادية على المستويين العام والخاص.
وتم خلال الاجتماع طرح العديد من الأفكار التي تعزز تنفيذ الخطط والبرامج المقررة ضمن المدد الزمنية المحددة.
حضر الاجتماع وزراء الموارد المائية المهندس حسين عرنوس والصحة الدكتور نزار وهبة يازجي والداخلية اللواء محمد الرحمون وأمين عام مجلس الوزراء قيس خضر ومحافظ حلب حسين دياب وأعضاء قيادة الفرع.
رقم العدد ١٥٩٥٨