إرهابيو أردوغان يقطعون الطريق أمام الدوريات المشتركة على أوتستراد حلب-اللاذقية

ريف إدلب-سانا

واصلت المجموعات الإرهابية المدعومة من النظام التركي المنتشرة في ريف إدلب الجنوبي أعمالها الإجرامية على الطريق الدولي حلب-اللاذقية وقامت بقطعه ومنع أي محاولة لفتحه أمام حركة المرور.

وذكر مراسل سانا أن مجموعات إرهابية مدعومة من النظام التركي قامت باعتراض الدوريات المقرر تسييرها على الطريق الدولي حلب-اللاذقية متخذة من عشرات المدنيين دروعاً بشرية واستخدمتهم لإشعال الإطارات وإقامة الحواجز والسواتر الترابية على الطريق في عدد من المقاطع ولا سيما في منطقة أريحا بريف إدلب.

وأظهرت مقاطع فيديو نشرت على صفحات التواصل الاجتماعي مجموعات إرهابية مسلحة تشعل الإطارات وتحتمي وراء عشرات المدنيين لمنع مرور أي آلية على الطريق.

وتنتشر على جانبي الطريق مجموعات إرهابية معروفة بتبعيتها للنظام التركي تحتل طريق حلب-اللاذقية منذ أكثر من 5 سنوات وتمنع مرور الآليات عليه.

إلى ذلك أشارت وزارة الدفاع الروسية في بيان اليوم نشره الموقع الإلكتروني لقناة “روسيا اليوم” إلى تسيير أول دورية مشتركة مع قوات النظام التركي على جزء من طريق “إم فور” الدولي في منطقة إدلب مبينة أنه تم اختصار مسار الدوريات بسبب قطع الطريق بشكل متعمد ومخطط من قبل مجموعات إرهابية بريف إدلب.

وذكرت الوزارة أن مسار الدوريات كان مقرراً من بلدة ترنبة غرب سراقب وصولاً إلى قرية عين الحور غرباً إلا أن “الإرهابيين منعوا ذلك حيث استخدموا السكان المدنيين دروعاً بشرية بما في ذلك النساء والأطفال وأجبروهم على التحشد والجلوس على الطريق”.

وكان أعلن في موسكو في الـ 5 من الشهر الجاري التوصل إلى اتفاق بين روسيا والنظام التركي يقضي بوقف الأعمال القتالية في إدلب عند الوضع الراهن والبدء بتسيير دوريات مشتركة على الطريق الدولي حلب-اللاذقية بدءاً من اليوم مع التأكيد على الالتزام بوحدة سورية وسيادتها والاستمرار بمكافحة الإرهاب فيها. 

رقم العدد 15982