عمليات التعقيم في المؤسسة العامة للنقل الداخلي مستمرة رئيس نقابة عمال النقل البري لأصحاب الميكروباص "الخاصة": نقل المواطنين بما يتناسب مع عدد المقاعد

 

الجماهير- انطوان بصمه جي

استكمالاً للإجراءات الحكومية المتخذة على صعيد الوقاية من فايروس كورونا واتخاذ كافة الاحتياطات الصحية اللازمة ، باشرت المؤسسة العامة للنقل الداخلي لليوم الثاني العمليات الوقائية المتمثلة بغسيل الباصات وتعقيمها بشكل يومي في مقر المؤسسة بالجميلية وذلك قبل الانطلاق إلى عملها.
وبيّن مدير النقل الداخلي بحلب المهندس حسين السليمان لـ "الجماهير" اتخاذ ما يلزم ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة ضد فايروس كورونا ، لضمان سير عمل قطاع النقل العام وعدم التوقف عن عمليات الخدمة وتنفيذ الإجراءات الصحية والطبية الوقائية المناسبة في بيئة العمل ، مؤكداً المباشرة بعمليات تعقيم باصات النقل الداخلي بحلب في مقر المؤسسة يومياً وذلك قبل خروجها صباحاً لنقل المواطنين في كافة أحياء حلب.
وأوضح السليمان وجود 19 خطاً تخدمه المؤسسة داخل حدود المدينة منها 7 خطوط لخدمة الأرياف ، مضيفاً أنه تم شراء المواد التعقيمية من كحول ويود على نفقة المؤسسة وبشكل إسعافي ، وتم التوجيه لسائقي الباصات للعمل بالطاقة القصوى دون انقطاع منعاً من حدوث أي ازدحامات بشرية وبما يضمن حسن أداء الخدمة والالتزام بتسيير باصات على فترات زمنية متقاربة.
وعن الإجراءات الاحترازية المتعلقة بالباصات التي تخضع للاستثمار ، أكد عمار سليمان معاون مدير هندسة المرور في مجلس مدينة حلب لـ "الجماهير" وجود 5 شركات تعمل على تخديم أحياء مدينة حلب والتي تم الإيعاز لها بالاهتمام بالنظافة العامة وشراء مواد التعقيم على نفقتها الخاصة ، ومراقبة عمليات التعقيم اليومية من خلال المراقبين الذين يقومون بجرد العدد الكلي للشركات وتوكيلهم بمراقبة عمليات التعقيم ، مبيناً وجود ثلاثة مراقبين في أماكن تجمع الباصات في منطقة باب جنين التي تسهل عمليات الرقابة - بحسب ما أكده - ومتابعة عملهم بإرسال تقرير يومي بالشركات الملتزمة بالعدد والعمليات الاحترازية ، بالإضافة إلى المراقبة الميدانية اليومية من قبل فرع هندسة المرور في مجلس مدينة حلب على أرض الواقع.
وأضاف سليمان أنه تم التوجيه لأصحاب الشركات الخاصة الخاضعة للاستثمار الالتزام بعدد الباصات والعمل على زيادتها بغية تخفيف عدد الأشخاص في كل باص بما يضمن عدم الازدحام وسلامة المواطنين المستخدمين لوسائل النقل بشكل اعتيادي.
من جانبه ، رئيس نقابة عمال النقل البري أحمد الإبراهيم أكد البدء بتنفيذ الإجراءات الاحترازية التي أوصى بها الاتحاد العام لنقابات العمال المتضمن إجراء تعقيم لوسائل النقل العام والقيام بحملة تعقيم باصات النقل الداخلي ومتابعة الميكرو باصات (الخاصة) ضمن مراكز الانطلاق ومكان تجمعهم في مركز انطلاق الكاراج الشرقي وتوجيه السائقين العاملين على الميكرو باصات ذات السعة المتوسطة 24 راكباً والصغيرة 14 راكباً الاكتفاء بنقل المواطنين بما يتناسب مع عدد المقاعد في كل ميكرو خاص.
رقم العدد ١٥٩٨٢