من خلال منافذ البيع في المخابز الحكومية والخاصة .. منع بيع الخبز بأكثر من 100 ليرة سورية

الجماهير - محمد العنان


قررت خلية الطوارئ برئاسة محافظ حلب حسين دياب - والتي شُكلت بناء على كتاب رئاسة مجلس الوزراء 1/4739 تاريخ 2020/3/21 بيع مادة الخبز بما لا يزيد عن/100 /ليرة سورية (ربطة مزدوجة ) من خلال منافذ البيع في المخابز الحكومية والخاصة والبالغ عددها /106/ أفران في المدينة ، على أن يتم البدء بيع الخبز من منافذ المخابز الحكومية اعتباراً من الساعة 12 ليلاً ، في حين يبدأ البيع في الأفران الخاصة اعتباراً من الساعة السادسة صباحاً .
كما قررت إيقاف عمل باصات النقل الداخلي العامة والخاصة (المستثمرة) اعتباراً من صباح يوم غد الاثنين ، وذلك في سياق الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الجهات الحكومية للتصدي لفايروس كورونا.
وتم تكليف مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتدقيق الرخص الممنوحة سابقاً وإعادة النظر فيها لتحويل مخصصاتها بشكل يتناسب مع احتياجات السكان حسب التوزع الجغرافي والكثافة السكانية في المدينة والريف ،والعمل على فتح منافذ بيع جديدة ضمن الأفران وفق الشروط الفنية الممكنة .
كما تم توجيه فرع "السورية للتجارة بحلب " لفتح منافذ بيع جديدة لبيع الخبز عبر صالاتها ومراكزها المنتشرة في المدينة والعمل زيادة ساعات بيع المواد التموينية المدعومة لتخفيف الازدحام امام الصالات .
وشدد محافظ حلب على ضرورة إغلاق جميع الحدائق والمنتزهات ، ومنع "السيران" في المساحات الخضراء بجانب الطرقات العامة كالمحلق وطريق المطار وطريق حلب دمشق والليرمون منعاً للتجمعات حفاظاً على صحة وسلامة الأخوة المواطنين ، وطلب تنظيم العمل بالمصارف واتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة من حيث النظافة والتعقيم وتنظيم الدور على الصرافات الآلية مبيناً أن هذه الصرافات ستستمر بالعمل من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة 12 ليلاً وفق ماحددته وزارة المالية .
وبين محافظ حلب ضرورة تكثيف الجهود المشتركة من خلال جميع المؤسسات المعنية بالمحافظة وتنسيق العمل فيما بينها لتلبية احتياجات المواطنين وتنفيذ القرارات الحكومية والتشدد بتطبيقها وفرض العقوبات الرادعة بحق من المخالفين خصوصاً فيما يتعلق بزيادة الأسعار وفتح المحال التجارية المشمولة بقرارات الإغلاق ، لتحقيق الشروط الصحية والقانونية المناسبة لهذه المرحلة الاستثنائية.
من جانبه أوضح أمين فرع الحزب بحلب أحمد منصور أهمية العمل الجماعي لتحقيق الهدف المطلوب وضرورة التنسيق بين جميع الجهات الحكومية المعنية بالمحافظة للتصدي لوباء كورونا حفاظاً على صحة وسلامة الأخوة المواطنين .
وتضم خلية الطوارئ التي يرأسها المحافظ كل من :
رئيس مجلس المحافظة - قائد الشرطة - رئيس مجلس المدينة - نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة - عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس المحافظة - مديرا الصحة والتجارة الداخلية وحماية المستهلك .
رقم العدد 15988