استمرار الجمعيات الأهلية بتوزيع المساعدات الإنسانية للأسر الأشد احتياجاً بحلب

الجماهير / محمد العنان

تواصل الجمعيات الأهلية بحلب تقديم المساعدات الإنسانية في معظم أحياء المدينة/الشعبية / للأسر الأشد احتياجاً في ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة بالتزامن مع الإجراءات الاحترازية المتبعة لمنع تفشي وباء /كورونا/، وذلك بالتنسيق مع محافظة حلب ومديرية الشؤون الاجتماعية والعمل.
فقد قامت يوم أمس الأربعاء جمعية التآلف بحملة واسعة لتوزيع الخبز والأدوية المجانية في عدد من الأحياء الشعبية منها:
- 2000 ربطة خبز في مركز صلاح الدين لعوائل صلاح الدين – الحشكل – أرض الصباغ والناصر – كرم الجورة
- 1500 ربطة خبز في مركز الاعظمية لعوائل الأعظمية – الأكرمية – سيف الدولة.
- 2100 ربطة خبز في مركز الفردوس وذلك لعوائل الفردوس وكرم الدعدع والصالحين وكرم الافندي.
- 1500 ربطة خبز في مركز الصالحين لعوائل المعادي والشيخ جاكير والمساكن والفردوس القديمة .
- 2400 ربطة خبز في مركز السكري وذلك لعوائل تل الزرازير والسكري.
- 2000 ربطة خبز في مركز الأنصاري الشرقي وذلك لعوائل الأنصاري الشرقي – الزبدية وجزء من المشهر وآخر خط سيف الدولة.
- 1500 ربطة خبز في مركز ساحة دعبول وذلك لعوائل العامرية وقرية الانصاري ومنطقة ساحة المشهد.
كما قامت الجمعية بمعاينة المستفيدين وتوزيع الأدوية مجاناً من خلال عياداتها في الأكرمية:
- 59 مستفيداً من المعاينات المجانية.
- 26 مستفيداً من توزيع الأدوية المجانية.
- 85 مستفيداً من مواضيع التوعية خلال فترة الانتظار .
أما جمعية وسام الخير فقد قامت بتوزيع 2400 ربطة خبز مجاناً في عدد من احياء المدينة، ومراعاة عدم الازدحام في اطار التدابير الاحترازية للتصدي لفايروس كورونا.
أما جمعية أهل الخير فقد قامت بتوزيع 105 سلة غذائية لعائلات الأيتام والشهداء كما قامت بتوزيع حصص غذائية داعمة للقاطنين في(بناء هيكلي) في منطقه شيحان بعد زيارة ميدانية للمكان ..والاطلاع على أوضاع الأسر القاطنه في البناء.
كما تم توزيع 3000 وجبة ساخنة...( رز وبازلاء) لكل من المستفيدين في منطقة الأنصاري الشرقي والزبدية وكذلك لمنظومة الاسعاف والطوارئ ...ودار المسنين.
وتستمر جمعية أهل الخير بشكل يومي بتعقيم أماكن التوزيع والعيادات الطبية التخصصية التابعة للجمعية، ويرافق عملية التوزيع تقديم النصائح التوعوية في ما يتعلق بفايرس كورونا وقواعد النظافه العامة والضرورية.
وقامت جمعية بيرويا بتوزيع الفروج في عدد من الأحياء الشعبية.
في حين بادرت جمعية يداً بيد بتنظيم الدور على الأفران ووصالات ومراكز "السورية للتجارة" التي تشهد ازدحاماً خلال بيع المواد التموينية المدعومة.
رقم العدد ١٥٩٩٩