تفقُد مراكز الحجر والعزل الصحي بمدينة حلب للتصدي لفايروس كورونا

الجماهير / محمد العنان

تفقد وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب "عبدالله عبدالله" مراكز الحجر والعزل الصحي التي جهزتها مديرية صحة حلب والإجراءات الإحترازية المتخذة للتصدي لفايروس كورونا ، رافقه في الجولة محافظ حلب حسين دياب وأمين فرع الحزب بحلب أحمد منصور .
وقدم مدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه خلال الجولة التفقدية شرحاً عن التجهيزات والإجراءات المتخذة بالمحافظة ، مبيناً أن مستشفى ابن خلدون يضم مركزين الأول للحجر الصحي ويضم /50/ سريراً الى جانب صالة للأنشطة الرياضية ، والثاني مركز العزل الذي يضم /12/ سريراً للعناية المشددة مع جميع المستلزمات اللازمة من أجهزة قلبية وتنفس صناعي وسيارة اسعاف مجهزة مع الكوادر الطبية المتخصصة .


أما دار الضيافة التابعة -لمديرية التربية- فقد تم تخصيصها كمركز حجر صحي وتضم /35/ سريراً مع التجهيزات الطبية اللازمة مع وجود سيارة اسعاف مزودة بأحدث التجهيزات الطبية اللازمة ، في حين يضم مشفى الرازي/ 13 / سريراً للعناية المشددة إضافة إلى/12/ سريراً مخصصة للعزل ، في حين يجري العمل للبدء بتجهيز /4/ صالات في مساكن هنانو يمكن أن تتسع لأكثر من /200/ سريراً وذلك بالتنسيق مع مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بحلب " وجمعية يداً بيد" .
وبين مدير الصحة أن هناك /35/ جهاز تنفس صناعي حديث ، موضحاً أن الحالات الواردة في حلب سليمة .


ونوه وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب بالإجراءات الإحترازية المتخذة في محافظة حلب والإلتزام الواضح في تطبيق قرار حظر التجوال ، لافتاً إلى أهمية تضافر جميع الجهود الحكومية والشعبية للتصدي لوباء كورونا.
شارك في الجولة رئيس مجلس المحافظة " محمد حنوش " .


رقم العدد ١٦٠٠٠