المشافي الجامعية .. استمرار العمل واستقبال جميع الحالات المرضية

دمشق-سانا

أكدت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي جاهزية المشافي الجامعية التابعة لها على مدار الساعة واستمرارها بالعمل من حيث استقبال وتشخيص ومعالجة جميع الحالات المرضية.
وأشارت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم إلى أن مشافيها مستمرة بتقديم كل الخدمات الطبية للمرضى مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا.
وجددت الوزارة تأكيدها أن العملية التعليمية مستمرة وفق الخطط والبرامج الدراسية المعتمدة في الكليات مع التشديد على تنفيذ وتطبيق الإجراءات الاحترازية حرصاً على الصحة والسلامة العامة.
والمشافي التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي في مدينة دمشق هي (الأسد والمواساة والتوليد وأمراض النساء والبيروني وجراحة القلب والأطفال) وفي حلب مشافي (حلب وجراحة القلب والتوليد) وفي اللاذقية مشفيا (الأسد وتشرين).
رقم العدد ١٦٠٨٥