حلب تتخذ عدة إجراءات احترازية : إغلاق عدد من الساحات العامة .. و عقوبات مشددة بحق المخالفين للاشتراطات الصحية .. و الحد من حالات الازدحام

الجماهير - محمد العنان

في سياق تعليمات الفريق الحكومي للتصدي لفايروس كورونا، ترأس محافظ حلب حسين دياب اليوم اجتماعاً للمعنين بالمحافظة .
وخلص الاجتماع إلى عدد من القرارات المتعلقة بالتصدي لفايروس كورونا، من أبرزها :
- اغلاق ساحة سعد الله الجابري ومحيط قلعة حلب، " وكورنيش الإذاعة" وعدد من الساحات العامة، حفاظاً على السلامة العامة للمواطنين .
- تكليف مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك، ومديرية الشؤون الصحية بمجلس مدينة حلب واللجان المشكلة من المحافظة لمراقبة الأسواق ، والمطاعم ومحلات الأطعمة، واتخاذ العقوبات المشددة بحق المخالفين للاشتراطات الصحية .
- إلزام العاملين بالمطاعم بارتداء الكمامات والقفازات ، والتخلص من نفايات المطاعم بشكل يومي، والالتزام بالتعقيم اللازم بعد الانتهاء من العمل كل يوم .
- تفعيل دور لجان الأحياء وعناصر الشرطة لتنظيم الدور على الأفران وصالات ومنافذ البيع لدى "السورية للتجارة ".
- اتخاذ الاجراءات المشددة بحق الفعاليات والمنشآت السياحية التي لا تلتزم بإجراءات التعقيم والاشتراطات الصحية المتعلقة بالتصدي لفايروس كورونا.
- تعقيم المسابح والصالات والأندية الرياضية والالتزام بالإجراءات الاحترازية .
- التأكيد على تعليمات وزارة الأوقاف بخصوص الالتزام بالاشتراطات الصحية، ونشر الوعي بين المواطنين بالتباعد المكاني، وعدم المصافحة .
و أكد دياب خلال الاجتماع على أهمية الالتزام بقرارات الفريق الحكومي، وتقييم الواقع الراهن ، واتخاذ الإجراءات اللازمة، وتطبيق الاشتراطات الصحية ، داعياً الفعاليات المجتمعية والمجالس المحلية إلى التعاون مع الجهات المعنية لتطبيق الإجراءات الاحترازية في الأسواق والفعاليات الاقتصادية وكشف أي حالة دخول غير شرعية ، والتعامل مع جميع الإصابات وفق البروتوكول العلاجي لوزارة الصحة، والسماح برفع نسبة الإشغال في المنشآت السياحية من 30 إلى 50 في المئة مع استمرار منع تقديم الأراكيل ، والتشدد بتطبيق الاشتراطات الصحية والتباعد المكاني وتنظيم تقديم الخدمات لدى الجهات العامة بما يحد من الازدحام والاتصال المباشر بين مقدمي الخدمة والمراجعين .
وشدد المحافظ على ضرورة استمرار الجولات الرقابية على الأسواق والتأكد من التزام الفعاليات والمحلات بإجراءات السلامة الصحية والتشدد بمعاقبة المخالفين ، والتعميم إلى الجهات الحكومية لنشر الوعي بين العاملين والمراجعين للالتزام بالاشتراطات الصحية وعدم المصافحة وتجنب الاصابة بالفايروس .
حضر الاجتماع قائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي، ورئيس مجلس المحافظة محمد حنوش، وعضوا المكتب التنفيذي بمجلس المحافظة المختصين ، ومدير صحة حلب الدكتور زياد الحاج طه والمدراء المعنيون.
رقم العدد ١٦٠٨٦