" مخلوف " خلال لقائه كوادر الإدارة المحلية بالمحافظة : تسخير كل إمكانيات الوحدات الإدارية لتكون أكثر قرباً من المواطن

الجماهير - محمد العنان

أكد وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس "حسين مخلوف " أن حلب هي عنوان أساسي من عناوين النصر والنجاح في مسيرة العمل التنموي ، وأن الحكومة تولي اهتماماً كبيراً لهذه المحافظة لمكانتها الاقتصادية والاجتماعية والتاريخية .

وأشار خلال لقائه كوادر الإدارة المحلية في محافظة حلب مساء اليوم إلى أهمية دور الإدارة المحلية كشريك أساسي مع جميع الوزارات والمؤسسات الحكومية الأخرى ، لتقديم الخدمات اللازمة للمواطنين ، لافتاً إلى أهمية تضافر الجهود مع الفعاليات الأخرى في المجتمع ، وتسخير كل إمكانيات الوحدات الإدارية لتكون أكثر قرباً من المواطن ، مشيراً إلى أن الضغوطات الكبيرة والوضع المعيشي " ألقى " علينا " مهام مضاعفة للاعتماد على الذات من خلال المشاريع الخدمية والتنموية وتفعيل المشاريع الصغيرة والأسواق الشعبية والحرفية لتصب جميعها بنهاية المطاف في خدمة المواطنين " .

ودعا "مخلوف" إلى عدم التهاون في قمع مخالفات البناء في مهدها والتركيز على الاستثمارات وتنمية الموارد، والمساهمة بطرح المبادرات لتعزيز دور الإدارة المحلية بما يساهم في تقديم الخدمات المطلوبة .
من جانبه أكد محافظ حلب "حسين دياب " ان المشاريع الخدمية التي أدرجت في الاجتماع الأخير لمجلس الوزراء بحلب تسير بوتيرة جيدة ، وستترك أثرها الواضح على الواقع الخدمي في المدينة والريف، لافتاً إلى أهمية دور العمل الشعبي في النهوض بمستوى الخدمات .

واستمع وزير الإدارة المحلية والبيئة إلى مداخلات ومطالب عدد من المدراء ورؤساء الوحدات الإدارية المتعلقة ببعض التشريعات والتعاميم ، إلى جانب مصاعب ومعيقات العمل وضرورة رفد الوحدات الادارية بالآليات والكوادر البشرية لتتمكن من أداء دورها بشكل أفضل.
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٦٠٨٨