وزير الصناعة من حلب : إجراء السبر والتقييم للمعامل في المدينة الصناعية بحلب وتقديم المحفزات الاستثمارية .. الاهتمام بالصناعات الغذائية لدخول منتجاتها الأسواق الشعبية دون وسيط

الجماهير - محمد العنان

أكد وزير الصناعة المهندس محمد معن زين العابدين جذبة على أهمية المزايا والمحفزات الإستثمارية ، والتسهيلات التي قدمتها الحكومة للنهوض بالمدن الصناعية وعودة الصناعيين لتأهيل منشآتهم وإعادتها للإنتاج .

وأوضح خلال لقائه مجلس إدارة المدينة الصناعية في الشيخ نجار على ضرورة إجراء السبر والدراسات اللازمة ، لواقع المدينة الصناعية وتحديد المنشآت المتعثرة والمتوقفة والعاملة ، والتواصل مع الصناعيين ، والوقوف على مطالبهم لتحسين ظروف العمل ، وتقديم التسهيلات اللازمة لعودتهم إلى العمل ، مبيناً أهمية الاجراءات ، والتشريعات التي تم اتخاذها إلى جانب استكمال المشاريع الخدمية وتأمين البنى التحتية والطاقة الكهربائية والمياه الصناعية والتي تساهم بمجملها بدفع عملية الإنتاج وإعادة الألق إلى حلب عاصمة الاقتصاد السوري ، منوهاً بالعمل التشاركي مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة للنهوض بواقع الصناعة ، داعياً للاهتمام بالصناعات الغذائية ودخول المنتجات الصناعية والزراعية من خلال الأسواق الشعبية ومؤسسة " السورية للتجارة"، دون وسيط للمساهمة بتحسين الوضع المعيشي للمواطنين.

من جانبه أوضح محافظ حلب / حسين دياب / أن المدينة الصناعية بحلب شهدت تطوراً كبيراً بعد تطهيرها من الإرهاب، حيث بلغ عدد المنشآت المنتجة فيها /640/ منشأة ، وتم تنفيذ /144/ مشروعاً خدمياً فيها تخص البنى التحتية، مشيراً الى التواصل المستمر مع الصناعيين لتذليل العقبات والصعوبات أمام الأخوة الصناعيين .

وقدم مدير المدينة الصناعية بحلب المهندس "حازم عجان" عرضاً مفصلاً حول الواقع الاستثماري ، وتطور العمل خلال السنوات الماضية ، والمشاريع الخدمية المنفذة ، مبيناً ان

مشروع مدينة المعارض الذي سينفذ على مساحة /20/ هكتار يعد من المشاريع الاستراتيجية الهامة إضافة إلى المنطقة الحرفية بمساحة /5.2/ هكتار وستضم اكثر من /500/مقسماً .

من جانبه أشار رئيس غرفة صناعة حلب المهندس فارس الشهابي إلى أن الحكومة قدمت الكثير من التسهيلات والاستجابة لمطالب الصناعيين للنهوض بالواقع الصناعي بحلب ، لافتاً إلى ضرورة العمل على إصدار عدد من التشريعات اللازمة لمواكبة المتطلبات الجديدة والظروف الراهنة .

وتم خلال الاجتماع بحث المصاعب التي تعترض العمل في المدينة الصناعية والإجراءات اللازمة لحلها .

وقام وزير الصناعة ومحافظ حلب والمعنيون بجولة الى عدد من المنشآت الصناعية شملت معمل "فيتا" للصناعات الدوائية وسيتم افتتاحه الاسبوع القادم وسينتج نحو /200/ صنف من الأدوية ، و الشركة الآسيوية للصناعات الورقية - تعمل بطاقة انتاجية/150/ طناً في اليوم ، وشركة "العائلة" لصناعة أدوات النظافة ، وتنتج /40/ صنفاً .
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٦٠٩٠