تكريم ٣٣ متطوعاً للإرشاد النفسي في ندوة لجمعية بشرى الغد الخيرية .. المشاركون : الإعلام له دور أساسي في تطوير عمل المنظمات الأهلية والجمعيات الخيرية .... عليه أن يستثمر وجوده لتغيير الصورة النمطية عن عمل الجمعيات الخيرية ..

 

الجماهير - أسماء خيرو

العملية الاتصالية ودورها في تطور عمل الجمعيات الخيرية والمنظمات الأهلية كانت ضمن المحاور التي طرحت في ندوة أقامتها جمعية بشرى الغد الخيرية التنموية بعنوان ( الوظيفة الاجتماعية للإعلام ودوره في تكوين الرأي العام ) حاضر فيها كل من الزملاء الصحفيين ( حسن العجيلي - وسام العلاش - وأنطوان بصمه جي ) وذلك في قاعة مديرية الشؤون الاجتماعية فيما قدم الندوة رئيس جمعية بشرى الغد أحمد قره محمد ..
وتركزت محاور الندوة حول عناصر العملية الاتصالية وكيفية تكوين الرأي العام ، والشائعات كإحدى الوسائل المستخدمة في الجيل التقني الرابع، ودور الإعلام وأهميته في عمل الجمعيات الخيرية والمنظمات الأهلية.
الزميل العجيلي في بداية الندوة طرح سؤالا للنقاش حول عناصر العملية الاتصالية التي تتكون من مرسل ومستقبل وأداة اتصال ورجع الصدى ، مشيراً إلى بعض النقاط التي تعرقل العملية الاتصالية وتؤدي إلى الفهم الخاطئ للرسالة الإعلامية، ومنها التشويش سواء من المستقبل أو المرسل وعدم دراسة السياق الاجتماعي والتوقيت الخاطئ لإيصال الرسالة، مبينا" أن الإعلام في وقتنا الحاضر يمتاز بسرعة قياس رجع الصدى وذلك لم يكن متاحا" في وسائل الإعلام التي سبقت الإعلام الالكتروني .
فيما الزميلة العلاش بدورها قدمت تعريفاً للرأي العام والجوانب الرئيسة التي تحدد معنى الرأي العام ومنها ( طبيعة الفرد - تكوين الآراء وخصائصها - اختلاف اهتمامات الكتاب ومجالات تخصصاتهم ) .
كما أضاءت على أنواع الرأي العام من الناحية الكمية والكيفية، والقضايا الاجتماعية والسيكولوجية في تكوين الرأي العام وتوظيفه ، ثم تحدثت عن طبيعة وهدف وأهمية الاستعلام أي (الاستطلاع )، وتطرقت إلى الإعلام التنموي، وعلاقته بالجمعيات الخيرية فعرفت مفهوم الإعلام الخيري، مؤكدة على ضرورة تعريف المجتمع بثقافة التطوع، ومن ثم عددت واجبات كل من الإعلام والعمل الخيري تجاه بعضهما ، ثم خلصت بالإشارة إلى عدد من المهام الإعلامية للمنظمات الخيرية والتي تباينت مابين توسيع القاعدة الشعبية لتشمل أعضاء أكثر والمشاركة في النهوض بالمهنة وبالمجالات المتكاملة للمنشأة والتعريف بالمنتوجات والخدمات وخلق مجالات التعاون والتشارك وتطويرها والمساعدة على التدريب المستمر للأعضاء مباشرة أو عبر وسائط الإعلام وإعداد منشورات ذات طابع تثقيفي، وغيرها .
وتعليقاً عن ماقيل حول تكوين الرأي العام ومفهوم العمل الخيري بين الزميل العجيلي أن تغيير الصورة النمطية عن قضية ما من الصعب تحقيقه، فالفكرة العامة عن الجمعيات الخيرية عند المواطن، وخاصة بعد الأزمة السورية تتوقف عند مفهوم ( السلة الغذائية ) لذلك على الإعلام أن يغير هذا المفهوم بتحويل العمل الإغاثي إلى عمل تنموي، فالإعلام في المجال الخيري عليه أن يستثمر وجوده في إيصال رسائل توعية عن ماهية العمل التنموي، مبينا" ذلك بتقديم أمثلة نقد فيها عدد من صفحات ومواقع الجمعيات الخيرية ..
وبين الزميل بصمه جي بعد أن قدم تعريفاً لوسائل الإعلام وعدد أنواعها ، أن من شروط نجاح العملية الاتصالية ( الوضوح - وعدم الإطالة - البراهين - الأسلوب اللغوي - التكامل في توصيل المعلومة - استعداد الطرف الآخر لتلقي المعلومة ) مشيراً إلى أن الشائعة ظاهرة اجتماعية نشأت منذ القدم وتطورت مع تطور المجتمعات وزاد من انتشارها تطور وسائل الإعلام ، وأن للشائعة أنواعا" تتعلق (بالمعيار الزمني والمعيار المكاني- ومن حيث الغايات -ومن حيث اللغة المستهدفة) ، وهي تبدأ بمصدر غير رسمي ويتبناها الناقل ثم المروج أو الناشر ولها تأثيرها الواضح في جميع المجالات سواء الاقتصادية أو الخدمية أو السياحية، مبيناً أن للإعلام دورا" مهما" في عمل الجمعيات الخيرية والمنظمات التطوعية والأهلية، ويتركز في تقديم صورة ذهنية عن العمل الأهلي بما يعزز المصداقية لدى المجتمع، والتفريق بين الدعاية الشخصية لمسؤولي الجمعيات وبين الأهداف المنجزة ،وتفاعل الإعلام مع الأفكار المعيقة للنشاط الأهلي وطرحها للنقاش وضرورة إسهام الشخصيات الإعلامية لدى القراء في الكتابة والترويج لأفكار العمل الأهلي وأهميته وتقديم مواد جاذبة وفريدة من نوعها تجذب المتلقي ، موضحاً في ختام حديثه الاستراتيجية الإعلامية للجمعيات الخيرية التي تشمل فلسفة التطوير وخطة الجمعية لتعزيز مكانتها المعنوية ودراسة ميزانيتها المالية والتطوير الذاتي للمتطوعين والمشرفين كل بقدراته، والتطوير الخارجي وذلك بتعزيز العلاقات مع وسائل الإعلام لنقل رسائل الجمعية الخيرية بمهنية وصدق.
وأضاف الزميل العجيلي تعليقاً عماقيل حول الشائعة، أنه أحيانا" يمكن استخدام الشائعة بشكل إيجابي عندما نريد قياس اتجاهات الرأي

العام حول موضوع ما، وأن السبب الأساسي في انتشار الشائعة هو بطء وسائل الإعلام الرسمية في نقل المعلومة ، وكقائم بالاتصال وبالأخص عندما تكون جهة اجتماعية خيرية عليها أن تراعي بعض المعطيات وتأخذها بعين الاعتبار عندما تقوم بالعملية الاتصالية، ومنها دراسة طبيعة الجمهور - ولمن ستتوجه - وماهي الغاية من الرسالة ؟ - وماذا سيتحقق من الرسالة ؟ ومتى هو الوقت المناسب لطرح أي موضوع للنقاش ، منوها بضرورة إحساس الفرد بالمسؤولية الاجتماعية فليس بالضرورة أن يحقق السبق الخبري أوالصحفي إذ قد تكون لهذا الخبر نتائج سلبية على المجتمع ، بل يجب مراعاة خصوصية المجتمع فحتى الحقيقة في غير موقعها أحياناً تكون مضرة ..
وختمت الندوة بتكريم ٣٣ متطوعا" ومتطوعة من فريق الإرشاد النفسي في جمعية بشرى الغد الخيرية التنموية ..
وتخلل الندوة التي حضرها عمار ديب المدير التنفيذي لجمعية بشرى الغد و د. شادي شكر وعدد من المتطوعين والعاملين في الجمعية وعدد من الصحفيين وعدد من رؤساء الجمعيات الخيرية ، بعض من النقاشات والمداخلات.
رقم العدد ١٦١٦٤