" بلدة عنجارة " تنفض غبار الإرهاب وتعود الحياة إليها من جديد

 

الجماهير / محمد الأحمد

" بلدة عنجارة " تقع في الريف الغربي لحلب تحررت من رجس الإرهاب العام الماضي على أيدي أبطال الجيش العربي السوري نفضت غبار الإرهاب وعادت الحياة إليها حيث تفوق مساحتها الألف هكتار وتشتهر بزراعة المحاصيل البعلية كالقمح والشعير والعدس والحمص والخضروات إضافة إلى الأشجار المثمرة ويوجد فيها آثار وخاصة حفرة الهوتة الإنهدامية ويقطنها حالياً أكثر من أربعة آلاف نسمة في حين كان عددهم قبل الحرب عشرين ألف نسمة.

وأوضح رئيس مجلس البلدة بهجت عثمان أنه بعد تحرير البلدة من رجس الإرهاب بدأ العمل بمشاريع تسهم بعودة الأهالي واستقرارهم في البلدة والقرى التابعة لها ، حيث تم رفع الانقاض والسواتر الترابية التي خلفها الإرهاب حيث تم ترحيل / 1770/ م3 بكلفة ثلاثة ملايين ومشروع للصرف الصحي بقيمة خمسة ملايين ليرة سورية ، ومشروع صيانة شبكة المياه في البلدة وقراها , ومشروع قشط وتزفيت بعض الشوارع في بلدة عنجارة وقراها بقيمة مائة مليون ليرة سورية ، إضافة إلى مشروع صيانة مبنى البلدة وملحقاته بقيمة / 26/ مليون ليرة سورية .

وأشار عثمان غلى أنه تم افتتاح عدد من المدارس في البلدة والقرى التابعة لها لمتابعة مسيرة العلم بعد انقطاع الطلاب سنوات عن مدارسهم بسبب الإرهاب ، وتسيير باص نقل داخلي من وإلى حلب لنقل الأهالي والمعلمين والموظفين من البلدة إلى حلب .

رقم العدد 16316