وسط مشاحنات و سجالات بمؤتمر منجور الألمنيوم بحلب ..المطالبة بعدم إغلاق محلات منجور الألمنيوم للمنتسبين للجمعية في المنطقة الصناعية " البليرمون " ريثما يتم تجهيز و استلام المقاسم أصولاً..

 

الجماهير - رفعت الشبلي

شهدت أعمال المؤتمر السنوي لجمعية صناعة منجور الألمنيوم اليوم بحلب ، بمقر اتحاد الحرفيين مشاحنات و سجالات بين الأعضاء و رئيس الجمعية و رئيس الاتحاد، أظهرت أن هنالك شرخا بين الأعضاء و الاتحاد حتى أن الكثير من الأعضاء لم يعرف الهدف من حضور المؤتمر و ما الحقوق و الواجبات لكل عضو ..
و تركزت اهم التوصيات والمقترحات حول التوسط لدى كافة الدوائر و الجهات الحكومية الرسمية عند التعاقد مع حرفي مهني لتنفيذ اي عمل أن يكون ذلك الحرفي منتسب للجمعية الحرفية المختصة و لديه شهادة حرفية ، ضمانا للحصول على جودة العمل والسعر و وجود مرجعية حين حدوث خلل بين الطرفين .


و من التوصيات أن يعتمد مجلس مدينة حلب الشهادة الحرفية سنويا حين فرض ضريبة الخدمات، و إيجاد خبير مهنة في اللجان المالية عند فرض الضرائب، و مراقبة الجودة طبقا للمواصفات السورية لمراقبة إنتاج معمل الألمنيوم ، و أن يكون التصنيف المالي على فعالية المحل و ليس على التضخم ، و إعفاء المكلف من فوائد و غرامات التأخير لإعادة التصنيف .
كذلك أوصى المؤتمرون بإعادة تفعيل معمل اللاذقية لصناعة الألمنيوم الأمر الذي سيؤدي إلى تخفيض الأسعار ، كذلك ضرورة توجيه التراخيص الصناعية بعدم إغلاق محلات الحرفيين العاملين بمهنة منجور الألمنيوم و المنتسبين للجمعية الحرفية اصولا و المكتتبين على مقاسم بالمنطقة الصناعية " الليرمون " ريثما يتم تجهيز و استلام المقاسم بتلك المنطقة .


و طالب العضوان عبد القادر شوا و صهيب قضيماتي بتأمين المحروقات " مازوت " من أجل توليد الكهرباء ، بينما طالب عامر سماقية بتسهيل إجراءات الفراغة في الصالات الحرفية وذلك حصرا من حرفي لآخر وبطريقة قانونية .
بدوره رد رئيس اتحاد الحرفيين على بعض مداخلات الأعضاء بطريقة قانونية وسهلة ، تخللها الكثير من المشاحنات و الشجارات مع الأعضاء.
رقم العدد ١٦٣١٩