مدينة " تلعرن " تنهض بخدماتها وحرفها ونشاطها الزراعي ، وتغطي السوق المحلية من أزهار الزينة

الجماهير - محمد العنان

تقع مدينة " تلعرن " على بعد 20 كم جنوب شرق حلب باتجاه مدينة السفيرة، ويفوق عدد سكانها حالياً أكثر من 35 الف نسمة.
فيها مخبز احتياطي آلي و3 أفران خاصة، تلبي احتياجات المواطنين في المدينة نفسها وبعض القرى المجاورة.
ويوضح رئيس مجلس المدينة "رضوان بشارة " أنه وبعد تطهير المدينة من رجس الإرهاب ، ومن خلال الدعم الحكومي، ومتابعة محافظة حلب، تم تنفيذ العديد من الأعمال والمشاريع الخدمية الهامة التي ساهمت في النهوض بالواقع الخدمي وعودة الأهالي إلى منازلهم وأعمالهم ، ومن هذه المشاريع ( مشروع تعبيد وتزفيت طريق الواحة - المدارس ، وكذلك مدّ قميص زفتي وصيانة زفتية لشارع الأطباء ، وتنفيذ مشروع تعبيد وتزفيت شارع حيوي بطول 1500 متر - شارع عمر المختار الحي الشمالي طريق بلاط وباتجاه التل ، وصيانة بعض الشوارع في المدينة ) .
كما تمت خلال السنوات الماضية صيانة جميع المدارس في تلعرن والبالغة 6 مدارس مع المركز الصحي ، و المباشرة بترميم ثانوية تلعرن مع بداية العام الحالي ، وكذلك تنفيذ خزان مياه الشرب بسعة 400 متر مكعب ، بديلاً عن الخزان القديم المتهدم وبلغت نسبة الانجاز فيه حتى الآن 50 % .

ويبين رئيس مجلس المدينة أنه تمت دراسة 3 مشاريع خدمية هامة لتنفيذها خلال العام الحالي وهي مشروع تعبيد وتزفيت شارع الاسكندر الكبير وشارع الغفران ، وتم إعطاء المباشرة بالعمل.
ويقوم مجلس مدينة تل عرن بتقييم المخطط التنظيمي الرقمي وذلك لتعديل صفة بعض المواقع في أملاك البلدية بهدف إقامة مشاريع تنموية مستقبلاً ، في حين تم اعداد مخطط توجيهي لقرية "تريدم" التابعة لمجلس المدينة و تبعد عنها 7 كم باتجاه الشرق .
وكذلك دراسة مشروعين للصرف الصحي وهي قيد الدراسة والاعلان والمباشرة خلال النصف الأول من هذا العام ، إلى جانب دراسات لعدد من مشاريع التعبيد والتزفيت والصرف الصحي .
ويضيف رئيس مجلس المدينة "أن / تلعرن / تشتهر بخيراتها الزراعية الوافرة بشتى أصنافها ، تغذي محافظة حلب والمحافظات الأخرى من سوق الهال النشط فيها من الحبوب والخضروات ، ويمتاز أهلها بالحيوية والنشاط ، وتَميُّز بعض مزارعيها بزراعة أزهار الزينة التي تغذي السوق المحلية بعد أن كانت تُصدَّر قبل عام 2011 إلى العديد من دول العالم .
وتشتهر تلعرن أيضاً بإتقان حرفييها بالعديد من حرف الديكور المنزلي والأسقف المستعارة -وتصنيع نماذج فريدة تضفي عليها رونقاً وجمالاً.
رقم العدد 16327