عمال حلب يعقدون مؤتمرهم السنوي ... المطالبة بتحسين الأجور والرواتب للعمال وتثبيت المؤقتين ... الإسراع في تأهيل منشآت القطاع العام ودوران عجلة الإنتاج

الجماهير / محمد الأحمد

تركزت مداخلات أعضاء المؤتمر السنوي لاتحاد عمال محافظة حلب على ضرورة تثبيت العمال المؤقتين وتسليم الكسوة العمالية بمواعيدها المحددة وزيادة اعتمادات التأهيل والإسراع في تأهيل شركات القطاع العام لإطلاق عجلة الإنتاج وإلغاء الاشتراك في شركات التأمين وإلزام عمال القطاع الخاص بالانتساب إلى النقابات وزيادة عدد الصرافات وتحسين الوضع المعيشي من خلال زيادة الأجور والرواتب.
وطالب المؤتمرون بضرورة تشميل عمال السدود بالمهن الخطرة والعمل على تأهيل معمل السيرومات ، وإحداث فرع سجل العاملين في الدولة بحلب والتوسع في افتتاح صيدليات في الريف ورفد المحافظة بباصات النقل الداخلي وفتح مشاريع سكنية عمالية.

وتركزت مقترحات النقابات العمالية على ضرورة تشميل عمال محطات المعالجة والتعقيم بتعويض المخاطر واحتساب طبيعة العمل والحوافز على حساب الراتب الحالي وتأهيل مشفى شيحان العمالي ورفد القطاع الصحي بالكوادر اللازمة ، وتأمين مصدر ثابت للكهرباء بحلب وزيادة مبلغ الطبابة وبدل اللباس في مكتب نقل البضائع وتشميل عمال الحمل والعتالة بالمساكن العمالية ، وإعادة طبيعة الاختصاص لخريجي المعاهد .
وبين أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أحمد أن سورية انتصرت على الإرهاب ، وما يتعرض له اليوم المواطن من حصار اقتصادي جائر من الدول الداعمة للإرهاب نتيجة للصمود الشعبي وانهزام العصابات الإرهابية أمام ضربات الجيش العربي السوري.
ولفت منصور إلى أننا أمام استحقاق تاريخي وعلى الجميع التوجه لصناديق الانتخاب وجعل يوم الاستحقاق عرس ديمقراطي واختيار قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد.
بدوره أجاب رئيس اتحاد النقابات العمالية في سورية جمال القادري على التساؤلات العمالية ، مبيناً أن عمال سورية متجذرين بأرضهم بمختلف انتماءاتهم ويعملون على إقلاع عجلة الإنتاج في مختلف الشركات والمؤسسات .

وبين القادري أن الاتحاد العام يعمل مع الحكومة لتحسين الوضع المعاشي من خلال إعادة النظر في متممات الراتب ، حيث تم رصد اعتمادات لكل وزارة لزيادة المكافآت الحوافز والإضافي ، مستعرضاً الإنجازات التي تحققت للطبقة العاملة من أعفاء ال/ 50/ ألف من الراتب من الضريبة والانتشار الأفقي بدورات التعليم للمرحلتين الاساسي والثانوي لأبناء الطبقة العاملة مجاناً ودعم اقتصاديات الأسرة العاملة وتأمين قرض ميسر لها والمساهمة في تصريف المنتج ، إضافة إلى منح مزايا على الهوية النقابية.
وكان رئيس اتحاد عمال حلب مصطفى وزان إدلبي قد تلا التقرير النقابي والنشاطات التي تم تنفيذها خلال العام الماضي ، مستعرضاً خطة اتحاد حلب للعام القادم في مختلف المجالات.
ت. أحمد حفار
رقم العدد 16328