خلال لقائه الأسرة الإعلامية بحلب ... وزير الاعلام : التركيز على الإعلام المعرفي لمواجهة التضليل الإعلامي

الجماهير / محمد الأحمد

أكد وزير الإعلام عماد سارة على ضرورة التركيز على الإعلام المعرفي لمواجهة التضليل الإعلامي الضخم الذي تنتهجه القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي المعادي.
وأوضح وزير الإعلام خلال لقائه إعلاميي حلب في القصر البلدي أن ما تعيشه سورية اليوم هو الجيل الرابع من الحرب وهو حرب /السوشيل ميديا/ وحرب المصطلحات وعلى الإعلام الوطني التعامل مع هذا النوع من الحروب وإظهار الحقيقة للشعب، لافتاً إلى أن الدول المعادية والداعمة للإرهاب تعمل على حصار الشعب السوري وتجويعه عبر قوانين وقرارات كقيصر وغيرها.
ولفت الوزير سارة إلى أن ما نراه اليوم من قلة في المواد الغذائية والمحروقات سببه الحرب الإرهابية والحصار الجائر ، داعياً الإعلاميين لإجراء تحقيقات استقصائية لكشف مكامن الفساد وتسليط الضوء على التقصير .

بدوره أشار محافظ حلب حسين دياب إلى أهمية دور الإعلام في تكريس الانتماء الوطني وممارسة الدور الرقابي ، لافتاً إلى أن الإعلاميين وقفوا في خندق واحد إلى جانب الجيش العربي السوري في التصدي للمؤامرة الكونية التي تستهدف سورية.
وتركزت مداخلات الزملاء على ضرورة الإسراع في إصدار قانون الإعلام ووضع أسس محددة للدورات التي تنفذها بعض الشركات والمواقع ، ومن يحق له اتباعها ، إضافة إلى تسهيل حصول الإعلامي على المعلومة .
رقم العدد 16370