وسام الإخلاص تكريماً لـ 1000 عائلة من ذوي الشهداء بحلب

الجماهير || أسماء خيرو

عرفاناً ووفاءً بتضحيات من رسم طريق النصر وكان السياج المنيع الذي أسقط كافة المؤامرات التي حيكت ضد الوطن سورية ، وبرعاية من محافظ حلب حسين دياب أقامت محافظة حلب بالتعاون مع مديرية شؤون الشهداء حفلا فنيا كرمت فيه ألف عائلة من ذوي الشهداء وذلك في صالة الأسد الرياضية .

وقال العماد محمود عبد الوهاب شوا نائب وزير الدفاع في كلمة القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة إن الاحتفال في مدينة حلب له دلالات كثيرة فأهلها كانوا مثالا للصمود وأبناؤها كانوا في الميدان يناضلون في صفوف القوات المسلحة ويدافعون عن عزة وكرامة سورية مبينا بأن الشهداء سيظلون معالم شامخة على طريق الفداء ومنارة للأجيال القادمة وأن القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة تقدر تضحياتهم ولن تبادلهم إلا بالوفاء والتقدير والاهتمام ، موجها التحية لأسر الشهداء الذين جسدوا النضال بصمودهم وإيمانهم بقيمة الشهادة وتربية أبنائهم للسير على درب وخطى الشهادة..

فيما عاهد محافظ حلب حسين دياب في كلمة له خلال الحفل السيد الرئيس بشار الأسد على بذل المزيد من الجهود كل في موقع عمله ومسؤوليته للمضي قدماً حتى تحرير آخر شبر من تراب الوطن سورية مشيرا في بداية حديثه إلى أن الجميع في هذا الحفل يقفون في حضرة الشهادة والشهداء حيث تنحني الهامات تقديراً وإجلالاً لأرواحهم موجها تحية الإجلال والإكبار المعطرة بأسمى آيات الشكر والعرفان لمن ضحوا بحياتهم ليحيا الوطن عزيزاً كريما، ولمن سطروا أروع ملاحم البطولة والفداء ورسموا بدمائهم الزكية الطاهرة خارطة الوطن وحاضره ومستقبله ولكل من حمل السلاح دفاعاً عن تراب الوطن فكانت دماءهم الطاهرة مفتاح النصر والحياة، حيث خاضوا معارك الشرف والكرامة في كل الساحات والميادين، وبذلوا أرواحهم رخيصة لحماية الأرض والعرض والكرامة وجابهوا أعتى أنواع الإرهاب ليبقى الوطن عزيزا .

و وقفت " الجماهير " مع عدد من أسر ذوي الشهداء الذين عبروا عن فخرهم واعتزازهم بالتكريم .

إذ قالت السيدة سحر زوجة اللواء شرف علي أتش أوغلي الذي استشهد في حادثة مشفى الكندي بأن التكريم مميز وجميل عرفاناً من القيادة بما قدمه رجال الوطن من تضحيات والحمدلله أنهم كرموا في ظل الأمن والأمان الذي تنعم به سورية بفضل تضحيات أبطال الجيش العربي السوري موجهة الشكر لكل من ساهم في إقامة حفل التكريم .

فيما أكد أسر كل من الشهداء العقيد عبد الكريم الراعي، والملازم احمد أسعد الخطيب الذي استشهد في خناصر - والرقيب أول رامي محمد العبدلله - وأحمد مصطفى قصاب استشهد في خان العسل - والمجند محمد المحمد فارس استشهد في درعا - والمجند محمود محمد الحامد استشهد في تدمر - على أهمية التكريم الذي عبر عن مدى التقدير لتضحيات أبنائهم إذ جاء بطعم الوفاء والإخلاص مشيرين إلى أن الوطن غالي يعيش في داخلهم ولأجله سيبذلون مايملكون ليظل عزيزا كريما موجهين التحية للسيد الرئيس الدكتور بشار الأسد ..

و تضمن الحفل عرض فيلم تسجيلي يوثق انتصارات أبطال الجيش العربي السوري وعدد من اللوحات الراقصة لفرقة التراث الأرمني" فريج " والفرقة الشركسية إضافة إلى عرض مسرحي بعنوان "الشهيد حي" ليكون الختام بتكريم عائلات ذوي الشهداء بوسام الإخلاص.

حضر الحفل رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية بحلب اللواء بركات علي بركات ، ومدير شؤون الشهداء والجرحى والمفقودين اللواء بسام كامل بري .وأمينا فرعي الحزب بالمدينة والجامعة وقائد شرطة المحافظة وعدد من الضباط والمسؤولين في الحزب والدولة وحشد من المعنيين وعائلات ذوي الشهداء.
ت جورج اورفليان