الموت يغيب الفنان التشكيلي وحيد مغاربة عن عمر يناهز الـ 76 عاماً

حلب-سانا-الجماهير
غيب الموت صباح اليوم الفنان التشكيلي وحيد مغاربة عن عمر ناهز الـ 76 عاماً في مسقط رأسه بمدينة حلب إثر معاناته من مرض عضال.
وسيوارى الراحل الثرى في المقبرة الحديثة بحلب.

الفنان الراحل الذي كرمته وزارة الثقافة الأربعاء الفائت في افتتاح فعالية أيام الفن التشكيلي 2018 من مواليد عام 1942 وحاصل على الإجازة في التصوير من أكاديمية روما للفنون عام 1978 وأقام أكثر من عشرين معرضاً فردياً في سورية وايطاليا ولبنان فضلاً عن عشرات المعارض الجماعية والمشتركة وآخرها معرض الخريف الذي افتتح السبت الفائت وحصل على جوائز عدة من سورية وإيطاليا.
من أعمال مغاربة تنفيذه لرسوم كتاب تاريخ الطب عند العرب الذي صدر في باريس عام 1986 للدكتور سليمان قطايا كما ساهم في الرسوم التوضيحية لمجلتين كانتا تصدران في لندن أما أعماله فمقتناة من قبل وزارة الثقافة والمتحفين الوطنيين في حلب ودمشق وعدد من المتاحف وصالات العرض العربية والغربية إضافة لمجموعات خاصة في سورية وإيطاليا وبلدان عربية.