فعالية ترفيهية للأطفال في حلب بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان

حلب-الجماهير-سانا
بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة السرطان أقامت الجمعية السورية لعلاج سرطان الأطفال ورعايتهم فعالية ترفيهية بمشاركة 50 طفلا تضمنت فقرات راقصة ومسابقات غنائية وعروضا مسرحية هادفة في صالة فندق زين بلاس في حلب.
وأكد الدكتور عبد الحميد باشا مدير العلاقات العامة في الجمعية أن الفعالية تهدف إلى إدخال البهجة إلى قلوب الأطفال وتقديم الدعم النفسي لهم وتعريفهم بالمرض وآلية تفاعل الأهالي مع ابنهم المريض مبيناً أنه تم تسجيل 12 حالة شفاء في العام الماضي و41 حالة قيد الشفاء وأن بقية الحالات مستمرة في تلقي العلاج والدعم الطبي والمادي من سن 18 عاما وما دون.


ولفت مغيث علبي أحد المتطوعين في الجمعية إلى النشاطات الهادفة والترفيهية التي تتضمنها الفعالية بأسلوب كوميدي قريب من الأطفال للتعريف بمرض السرطان وكيفية محاربته وزرع أمل الشفاء في نفوسهم بينما أوضح عبد الحميد نور الدين أهمية الدعم النفسي لهؤلاء الأطفال من أجل الشفاء وهذا ما أكدته مرام الأحمد من بث روح التحدي للمرض والقوة في التغلب عليه.
وتحدث عدد من الأطفال المشاركين في الفعالية حيث أعربوا عن سعادتهم بهذا النشاط الترفيهي بكل عفوية متمنين الشفاء من المرض الخبيث وقال الطفل عمر خصيب: “إنه سيتحدى المرض هو ورفاقه في الجمعية حتى يزول الألم ويتم الشفاء” وأعرب الطفل كرم ذو الست سنوات عن سعادته بالحضور وأمنياته بالشفاء العاجل لجميع الأطفال بينما أكدت والدته ضرورة هذه النشاطات لإعطاء الثقة للأطفال حتى ينسوا المرض ويشعروا بأنهم أطفال طبيعيون مقارنة مع زملائهم.


وأشارت رغداء عثمان والدة الطفلة فاطمة إلى أهمية العامل النفسي للأطفال المصابين بمرض السرطان في التغلب عليه والشفاء منه.
ت ـ جورج أورفليان
رقم العدد 15580