بمناسبة ذكرى تأسيسها .. رابطة الحقوقيين تكريم عدد من الأعضاء القدامى

حلب - الجماهير
بمناسبة الذكرى الثالثة والأربعين لتأسيسها أقامت رابطة الحقوقيين بحلب حفلاً فنياً وذلك في مقر الرابطة .
وبين فاضل نجار أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي خلال حضوره الحفل أهمية دور الرابطة الحقوقية في تعزيز ثقافة سيادة القانون والسلام العالمي ، مشيراً إلى أن أساس السلام والعدل هو تطبيق القانون ، ولكن عندما تنحرف الدول عن هذا المسار وتقوم بخرق القوانين وتشن الحروب وتعتدي على الدول ذات السيادة كما هو حال الولايات المتحدة الأمريكية ورئيسها الأرعن ترامب ، فإن ذلك سينعكس سلباً على السلام العالمي وسيؤدي إلى فوضى عارمة المستفيد الأكبر منها الإرهاب الذي هو أصلاً من صنع الإدارة الأمريكية والصهيونية العالمية .


وبين نجار أن حصار الشعب السوري من قبل قوى الشر والعدوان العالمي لن يزيده إلا صموداً وإصراراً على تحقيق الانتصار وهذا الشعب الأبي الذي صبر وصمد وانتصر وقدم التضحيات والدماء الطاهرة لن ينكسر وسينتصر على الدوام موضحاً أن حلب الذي تحول فيها الزمن الى تاريخ شكلت بانتصارها وصمودها وتضحياتها أنموذجاً يحتذى بالبذل والعطاء وبتلاحمها مع أبطال الجيش العربي السوري خلف القيادة الحكيمة والشجاعة للسيد الرئيس بشار الأسد الذي قاد سفينة الوطن بكل ثقة واقتدار إلى بر الأمان.


وشهد الحفل تقديم مجموعة من الأغاني الوطنية والقصائد الشعرية من وحي أعياد نيسان المجيدة كما تم تكريم عدد من الأعضاء القدامى .
حضر الحفل حسين دياب محافظ حلب وعبد الله حنيش رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية الفرعي و أمين شعبة المهن الحرة إبراهيم بدور وحشد من الحقوقيين والمدعوين .
ت.هايك أورفليان
رقم العدد 15655