بمشاركة /76/ طالباً وطالبة .. افتتاح المعرض الضوئي " حلب في صور"

الجماهير - الحسن سلطانة
احتفاء بذكرى أداء القسم للسيد الرئيس بشار الأسد افتتح عضو القيادة المركزية للحزب رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام المركزي الدكتور مهدي دخل الله المعرض الضوئي ( حلب في صور ) بصالة تشرين لخريجي معهد الثقافة الشعبية في العزيزية .
وبين المشرف على المعرض المصور الصحفي أحمد حفار أن المعرض يضم ٧٦ مشاركا و١٠٠ لوحة تضمنت صور من مدينة حلب لافتا أن الهدف من المعرض اكتشاف الموهبة عند الإنسان ذاته وكسر حاجز الخوف من الكاميرا بعد اجتياز الطلاب دورة في التصوير الضوئي لمدة ثلاثة أشهر تعرفوا من خلالها على اساسيات التصوير والفوتوشوب .
وذكرت يرميلا عجمي انها شاركت بصور لمدينة حلب القديمة ،الأسواق القديمة التراثية مؤكدة أهمية إبراز حضارتنا وتراثنا ، أما رهف سلحدار شاركت بصور لحلب القديمة وتحدث محمود السيد عن مشاركته بالمعرض : شاركت بخمس لوحات منها بورتريه لشخص كبير في السن ظاهر عليه من تجاعيد وجهه معاناته القاسية في الحياة ،صورة للباب الرئيسي لقلعة حلب عند مقام الخضر مظهرا منها نور عودة فتحها من جديد ،جامع نور الدين داخل مبنى القلعة .

وبين نزار سعيد أن صوره تضمنت الجانب الديني والأثري لجامع الرحمن،كنيسة النبي الياس الفيلات، وشارع في حلب القديمة،مبنى كهرباء حلب القديم. محمود صوفان شارك ب صور للدرج الأثري الموجود بالمبنى القديم لشركة كهرباء حلب ،صورة تجسد النهر الذي يمر بالحديقة العامة بحلب والآثار القديمة عليه والأشجار الخضراء دليل استمرار الحياة في حلب .
ومنى مشو شاركت صورة لباب الفرج مؤكدة أهمية هذا المعلم التاريخي والأثري بحلب بعد الترميم . وأكد المشاركين في المعرض أهمية توثيق الاماكن التاريخية والهامة بحلب وتعريف جميع من لا يعرفها وحفظها للأجيال القادمة.
وأكد الدكتور دخل الله أهمية إبراز المظاهر الحضارية لحلب والتعريف بها، مبينا ان مثل هذه المعارض هي نوع من أنواع الثقافة وهذا يدفعنا لإقامة العديد من الفعاليات المتنوعة التي من شأنها زيادة المخزون الثقافي لدى الجميع.

حضر افتتاح المعرض أمين الفرع فاضل نجار ورئيسا مكتبي الإعداد والثقافة والإعلام الفرعيين في حلب وجامعة حلب محمد سالم شلحاوي وفاطمة عجور ومدير مدرسة الإعداد الحزبي ومدير الثقافة ومعاونوه.
ت. هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٧٤٦