(من سيرة الغَمَام والظِّل) جديد الشاعر حيروقة

الجماهير - بيانكا ماضيّة
عن الهيئة العامة السورية للكتاب، صدرت المجموعة الشعرية (من سيرة الغَمَام والظِّل)، للشاعر عباس حيروقة، وتقع في 147 صفحة من القطع المتوسط، ولوحة الغلاف للنحات علي فخور.
كتب حيروقة بين دفتي هذه المجموعة قصائد تنتمي لأنواع الشعر الثلاثة. فما بين العمودي والتفعيلة والنثري يمضي عباس في صياغة قصائده الشعرية، متمكناً من اللغة والأسلوب والرؤية الشعرية.
في هذه المجموعة يرثي عباس، ويشيد، ويسبر أغوار النفس، ويتساءل، ويبكي، ولايغيب الوطن عن هذه القصائد فهو الأول والأخير في وجدان الشاعر: “الوطن .. وردة أم كفن .. علقوه بجيد الصغار .. كتعويذة كي تقينا المآسي وما يتهاطل من قاتمات الزمن”.
نصوص شعرية همّ وديدن الشاعر فيها قيم الوفاء والإخلاص والصدق، مرسومة بريشة فنان يعرف من أين بإمكان الكلمات أن تعبّرَ، وأن تتسللَ إلى وجدان قارئها، وأن تقول ما لم تقله كتابات الآخرين.
أشارت الهيئة العامة للكتاب في كلمتها عن المجموعة إلى "أن كاتبها متمكن من أدواته التعبيرية؛ ولا سيما إذا ما استثمر إمكاناته بصياغة مناسبة، وكلمات وجمل تحمل شحنات مشاعره؛ وأقواله وأفكاره في هذا الشكل أو ذاك؛ كما أن لدى الكاتب رصيداً مهماً من المعرفة التاريخية، والجغرافية؛ والنفسية - ينعكس في نصوصه، كما تظهر مقدرته البيانية في كثير من النصوص، وفي شكل المخطوط ككل: أسئلة الفصول - وأجوبة الفصول".
في قصيدته"إذا ما الحمام أضاع الهديلا" يقول:
وقَفتُ بليلةِ ثَلجٍ كثَيفٍ / أُنادي البياضَ : /أيا ثوبَ ربّي / أيا ثوبَ كلِّ الملائكةِ / الــ في السماءِ / تعالَ بدفءِ الحكايا / بأحضانِ أمٍّ وجدّةْ / ووزِّعْ براحةِ كلِّ / الصغارِ رغيفاً / ووردةْ / ووزِّعْ على أمهاتِ المخيّمِ / صبراً جميلا / فهذا بياضُكَ ..- عفَوكَ ربّي – / أتقتلُ فيهِ رضِيعاً على صَدرِ / أمٍّ صبيحةَ عيدْ ؟؟!! / إلهي القريبَ .. / إلهي البَعيدْ / بماذا تُبرِّرُ..- عَفْوكَ عَفْوكَ أيضاً – /إذا أمطرتكَ بيومِ الحسابِ / بكاءً ..عويلا ..؟؟!! / بماذا تُجاوبُ سربَ الحمامِ / إذا ما أضاعَ بهولِ / الحروبِ هديلا ؟؟!!.
الشاعر عباس حيروقة عضو اتحاد الكتاب العرب، جمعية الشعر. نال العديد من الجوائز المحلية والعربية في مجالي الشعر والقصة. ومن مؤلفاته في الشعر (تراتيل الماء وقيامات الفرات) و(شعب الضفاف) و(ماء وأعشاش) و(محزونة القصبات) و(صلاة البياض الكثيف) و(من سيرة الغمام).
رقم العدد ١٥٧٥١