التطوير التربوي .. المعلم أولاً

الجماهير / وليد الجابر
التطوير التربوي ليس شعاراً نطلقه على فعالية ما .. بل نهج يهدف إلى إحداث تغييرات وتعديلات جوهرية في نظام التعليم السائد أو عملية التعلم والتعليم وتوفير مقومات ومستلزمات هذا التغيير أو التعديل و القيام بدراسات ميدانية لتشخيص واقع العمل التربوي و تحديد أولويات التغيير والتعديل والقيام بتجربة ما يتم الاتفاق عليه و دراسة مخرجاته وتأثيره على المعلم و المنهاج والمتعلم . ولعل أهم عنصر يحتاج لتطوير واقعه و أدواته وتأهيله هو المعلم الذي ينبغي أن يشعر بالراحة الجسدية والنفسية و المادية ليكون لديه دافعاً لتطوير الذات وامتلاك المهارات والخبرات الجديدة المتجددة دون أن يكون منشغلاً بتوفير مقومات عيشه التي تشغله حتى عن مراجعة معلوماته والتأكد من جدواها . وبالتالي إن أرادت وزارة التربية أن تحقق نتائج ايجابية في مجال التطوير التربوي فإن عليها أن تعنى بالمعلم وتسعى لتحسين دخله وتوفير ما يساعده على تطوير مهاراته و باندفاع و قبول وليس تكليفاً قسرياً لا يأتي بنتيجة .
و يجب أن تضع في حسبانها أن لا تطوير ولا تغيير على أرض الواقع دون أن يكون ذلك بمعلم مؤهل ومرتاح البال ومندفع للعمل ولديه الرغبة الأكيدة بالتطوير والتغيير المنشود .‎
رقم العدد ١٥٨١١