تزامناً مع يوم السياحة العالمي .. مشاركة واسعة لسيدات الأعمال والصناعيين ضمن فعالية ( المرأة عنوان الأناقة)

 

الجماهير - وسام العلاش

انطلاقاً من دعم الصناعة الوطنية والتأكيد على استمراريتها والنهوض بها ، وبرعاية محافظ حلب أقامت لجنة سيدات الأعمال التابعة لغرفة صناعة حلب وبالتزامن مع يوم السياحة العالمي فعالية بعنوان( المرأة عنوان الأناقة) في فندق شهباء حلب ، شارك فيها مجموعة واسعة من سيدات الأعمال والصناعيين المتخصصين في صناعة ألبسة الأطفال والألبسة النسائية الجاهزة بمشاركة /١١/شركة صناعية ومشاركة واحدة لطلاب كلية الفنون الجميلة التطبيقية .

المهندسة ذكرى حجار عضو المكتب التنفيذي في مجلس المحافظة بينت خلال افتتاحها للفعاليات أن حلب هي عاصمة السياحة بالإضافة إلى أنها عاصمة الثقافة والصناعة وهي البلد الصناعي الأول على مستوى القطر وتشتهر بصناعتها التقليدية والنسيجية والحياكة، والفعالية اليوم هي مرآة لما صنعته المرأة وأنجزته إلى جانب الرجل في مجال الصناعة التي تقوم بها لجنة سيدات الأعمال في غرفة صناعة حلب وهي بداية لإعادة الألق لمدينة حلب وجعلها المرتبة الأولى صناعياً كما كانت عليه سابقاً ونحن كمحافظة حلب مستعدون لأي نشاط ونقدم له الدعم بكافة المجالات والتسهيلات المطلوبة ومساعدة أي قطاع من القطاعات المساهمة في تطور البلد وخاصة الصناعة التي هي الرافع الاقتصادي المهم في نهوض البلد.

نائب رئيس غرفة صناعة حلب هينري عضومية أشار بأن غرفة الصناعة تهتم دائماً بالشأن الاجتماعي إضافة لعملها الصناعي المهني ويؤكد أن الحياة مستمرة بالرغم من كل الصعوبات التي واجهت الصناعة وأن عملية الإنتاج مستمرة ولن تتوقف مؤكداً أن المرأة الحلبية والسورية بشكل عام هي رمز الأناقة سواء باللباس والمظهر والمعشر.

وتقول رئيسة لجنة سيدات الأعمال لغرفة الصناعة آني ماركوسيان : أنه انطلاقاً من أهداف غرفة الصناعة بالاستمرار والديمومة بالإنتاج ومواكبة عجلة التطور الصناعي بأن سيدات أعمال غرفة الصناعة مستمرة دائماً بدعم الصناعة الوطنية والتي لم تقف أبداً وبقيت مستمرة خلال السنوات الماضية وهو حافز لنا لنكمل مسيرة النمو والتطور بالنسبة للصناعة الوطنية.

وأبدى عميد كلية الفنون الجميلة التطبيقية الدكتور أديب الأعرج تفاؤله بمشاركة عدد من طلاب كلية الفنون بهذه الفعالية إضافة إلى خريجي السنوات السابقة من قسم الأزياء وهو القسم الوحيد الموجود في كلية الفنون الجميلة في القطر العربي السوري، حيث أن الطلاب بأنفسهم يقومون بالرسم والتصميم والخياطة وكل ما يلزم لإخراج الأزياء بالشكل الكامل سواء الزي الشعبي أو الزي الرسمي وإتمامه بالشكل اللائق.

سونيا كابرليان عضو في لجنة سيدات غرفة الصناعة ومشاركة ضمن هذه الفعالية تقول: كوننا عملنا وساهمنا كنساء في غرفة الصناعة وبما أن النساء هنّ عمود وأساس في المجتمع إلى جانب الرجل تقوم غرفة الصناعة بتدريب النساء لتأهيلهنّ من خلال هذه الفعاليات ومساعدتهنّ على ترويج منتجاتهنّ وتضيف : نحن السيدات الحلبيات قادرين على النهوض والإستمرار وأن حلب مازالت تنبض بالحياة وستبقى المميزة حضوراً في كل الفعاليات وخاصة المجال الصناعي.

ت هايك

رقم العدد 15812