سورية الجيش الذي لا يقهر .. عمل مسرحي لشعبة العمال الأولى

الجماهير - عموري الساجر
بمناسبة الذكرى السادسة والأربعين لحرب تشرين التحريرية تم عرض العمل المسرحي/سورية الجيش الذي لا يقهر/ لشعبة العمال الأولى لحزب البعث العربي الاشتراكي حيث قدم العرض عدداً من اللوحات عن تاريخ سورية العريق ومقاومة السوريين للاحتلال العثماني والفرنسي وصولاً الى حرب تشرين التحريرية التي سطر من خلالها الجيش العربي السوري اروع ملاحم البطولة والعزة والفداء ضد العدو الإسرائيلي بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد الذي استطاع اختراق دفاعات العدو وتحطيم أسطورة جيشه واسترجاع الاراضي العربية المحتلة وبتضحيات الجندي العربي السوري الذي قدم دمه رخيصاً في سبيل حرية وكرامة الوطن والمواطن .

وقدم العرض صورة عن دور الأعلام السوري ومشاركته مع الجيش العربي السوري في نقل الوقائع والحقائق من ارض المعارك التي يقودها الجيش ضد الإرهابيين وتسليط الضوء على ما يجري وكشف الحقيقة في وجه الأعلام المعادي لسورية .

كما قدم العرض لوحة عن التحالفات الدولية ضد سورية ممثلة ببعض الدول مثل امريكا وتركيا واسرائيل التي تحيك المؤامرات ضد البلد للنيل من كرامته.
وبين مخرج العمل حسن أسعد ان الرسالة من العرض كانت عن البطولات التي قدمها الجيش العربي السوري في حرب تشرين التحريرية بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد والبطولات التي يقودها الآن الجيش العربي السوري ضد هذه المؤامرة على الوطن .

كما أشار محمد الخطيب احد الممثلين في العرض انه عمل قومي لتوجيه رسالة لأعداء سورية ان الشعب والجيش في سورية مقاومون والجيش السوري الذي انتصر في حرب تشرين التحريرية هو نفسه الجيش الذي يحقق انتصارات اليوم .

حضر العرض فاضل نجار أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي واحمد ياسين نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة والدكتور معد المدلجي رئيس مجلس مدينة حلب وامناء واعضاء قيادة الشعب والفرق الحزبية.
ت – هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٨٢١