مهرجان ( نصر سورية ) مسك ختام دورة الأيروبيك المركزية بحلب

الجماهير/ محمود جنيد
اختتمت في صالة الأسد دورة مدربي ومدربات الآيروبيك المركزية، ضمن قالب مهرجاني حافل أقيم بمناسبة أعياد تشرين وانتصارات الجيش العربي السوري الباسل تحت عنوان " نصر سورية" و رعاية أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي القاضي فاضل نجار و بالتعاون بين الاتحاد العربي السوري للرياضة للجميع و اللجنة التنفيذية لفرع حلب للاتحاد الرياضي العام.
ولفت القاضي فاضل نجار إلى تلاقح المعاني و اقتران مفرداتها بذاكرة وحاضر الانتصار بين حرب تشرين التحريرية التي نحتفل بذكراها السادسة و الأربعين، وهزيمة الإرهاب ودحره بسواعد جيشنا العربي السوري الباسل، التي استلهم منها رياضيونا إرادة وعزيمة الانتصارات المنتجة للبطولات على كافة المستويات رغم الحرب الكونية على سورية وجاءت كنتيجة للاهتمام بالرياضة و الرياضيين الذين ارتقى الكثير منهم شهداء وهم يؤدون دورهم البطولي من مواقعهم.

من جانبها رئيس الاتحاد العربي السوري للرياضة للجميع ثناء محمد بينت بأن المهرجان أقيم ضمن خطة الاتحاد لتنظيم مهرجانات في المناطق التي طالتها يد الإرهاب وكان مهرجان نصر سورية في حلب من أنجحها، ولفتت محمد إلى نجاح الدورة المركزية لمدربي ومدربات الأيروبيك التي أقامها اتحاد الرياضة لجميع بحلب بدليل الإقبال الشديد للدارسين من مختلف المحافظات مما حولها لتظاهرة رياضية تؤكد على ثقافة الدارسين و عشقهم للرياضة و الأيروبيك.

بدوره رئيس اللجنة العليا لليوغا و الطاقة بسورية مازن عيسى ، أوضح بأن المشاركة بفقرة عن اليوغا بهذا المهرجان الوطني تحت عنوان ( من الحب للسلام) لتكريس حالة الوئام و الاستقرار في المجتمع الحلبي و عودة الهدوء و السلام كحالة اجتماعية بعد انتصار الجيش العربي السوري وتطهير حلب من رجس الإرهاب.
ولفتت رئيسة لجنة الرقص الرياضي رانيا أرشيد، بأن الفقرات التي قدمت في المهرجان أدخلت عليها لمسات جديدة كما في عرض ( آلي آلي مع ريميكس عربي)، إضافة للزومبا ، و الفري ستايل دانس، و اختتمت بمجموعة من الحركات البسيطة أشرك فيها جميع الدارسين، وكل ذلك كان هدفه إضفاء أجواء من الفرح الاحتفالي لمدينة حلب و أهلها.

مجموعة من الدارسين في الدورة أكدوا بأنهم استفادوا من برنامجها الذاخر و المطعم بجديد الآيروبيك العصري، وعبر الدارسين عن سعادتهم باختيار مدينة حلب لاستضافة الدورة التي كانت نهايتها مسك بحفل الاحتفال الرائع بما انطوى عليه من معان و أبعاد.
• بيان عملي
جاءت فقرات المهرجان منوعة وشائقة وتداخلت معها فقرات لليوغا، وجاءت مشاركة الدراسين كتعبير عن التشاركية و الاحتفال و البيان العملي لما تعلموه خلال الدورة.

• حضور
حضر المهرجان عضوا قيادة فرع حلب للحزب أحمد منصور ورانيا اليوسف، و رئيس اللجنة التنفيذية للاتحاد الرياضي العام بحلب عدنان العاني و أعضاء اللجنة، وحشد من الشخصيات الحزبية و الرياضية وجمهور غفير.

دارسون :
أقيمت الدورة على مدار خمسة أيام بداية من الثالث من تشرين الأول الجاري وبلغ عدد الدارسين في الدورة المخصصة للمستجدين (درجة ثالثة) حوالي 195 دارسا ودارسة وهو عدد ملفت.
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٨٢٣