فعاليات وانشطة ترفيهية للطفولة ضمن احتفالية عاصمة الثقافة السورية

الجماهير / بتول سلامة
ضمن نشاطات مهرجان حلب عاصمة الثقافة السورية أقيمت فعاليات وأنشطة ثقافية ترفيهة مختلفة وفقرات راقصة في حديقة السبيل أداها مجموعة من الأطفال ضمن لوحات فنية راقصة على وقع أنغام من الأغاني الوطنية والشعبية مثل(تعلى وتتعمر يادار)و (متل الشمس جبينك عالي) و (طيري طيري ياعصفورة ) .

وبين جابر الساجور مدير الثقافة أن الهدف من الفعالية زرع البسمة والأمل في نفوس الاطفال بعد تعرضهم لآثار سلبية نفسية خلال سنوات الحرب لافتا لدور المؤسسات والمنظمات الاهلية في هذا الجانب في توجيه رسائل تربوية تنمي ثقافة الاطفال ومواهبهم الابداعية.

رنا ملكي عضو قيادة فرع طلائع البعث اشارت لبناء شخصية الطفل وتنمية الثقة بالنفس من خلال هذه الانشطة ليظهر ابداعاته ومواهبة ويبرز جمال وابداع اطفال حلب .
محمد درويش اشار الى دور هذه الكوادر بتدريب الأطفال الذين لم يدخلوا المدارس منذ عدة سنوات فتم انشاء فرق مسرحية وقدمت بإبداع ومهارة بأفكار هؤلاء الاطفال من الاعمال مثل /حكاية وطن. وحكاية الغابة اربع فرق يقدمون خمس فقرات .

و عبر عبد الحميد المصري معاون مدير التربية عن إعجابه بالفقرات التي قدمها الاطفال في منطقة '' كرم الدعدع '' بأنها عبرت عن الثقافة والانتماء الوطني .
الطفل المبدع محمد الخطيب تشجع لحضور الحفل ليظهر موهبة الشعر والرقص اما الطفلة يمار شاركت مع زملائها برقصة متل الشمس جبينك عالي بابتسامة مشرقة وكانت تؤديها بهمة وفرح لمشاركتها في الفعالية.

حضر الفعالية عدد من الأهالي والمهتمين.
ت هايك اورفليان
رقم العدد ١٥٨٢٥