حفل توقيع كتاب (تعبيرية بلا ضفاف) ضمن فعاليات احتفالية حلب عاصمة الثقافة السورية

 

الجماهير - أسماء خيرو

رحلة في الحياة الإنسانية للفنان محمود الساجر وتجربته الفنية التشكيلة في حفل توقيع كتاب ( تعبيرية بلا ضفاف ) للمؤلف محمد جمعة حمادة وذلك ضمن استمرار فعاليات احتفالية حلب عاصمة الثقافة السورية والذي أقامته مديرية الثقافة بالتعاون مع الهيئة العامة للكتاب في قاعة عمر أبو ريشة في دار الكتب الوطنية٠
وبين الكاتب محمد جمعة حمادة إن الكتاب عبارة عن شهادة في زمن الحرب من قبل فنان مثقف ذو ذائقة بصرية يدرك تماما الحقائق التي تساهم في بناء العمل الفني والنهوض به، مضيفا صحيح أن مامن شاعر أو روائي أو أديب أو فنان إلا ولامس الحرب بشكل أو بآخر ولكن لاأحد يستطيع أن يعبر عن الحرب إلا من عاشها ٠لذلك في كتابي هذا استطعت أن أدخل إلى روح الفنان محمود الساجر وأن ألامسها كما تناولت بيئة الفنان التي حثته على أن يكون فنانا فيما بعد ، وحصلت منه على شهادة عن زمن الحرب كما حللت ٣٠ لوحة من لوحاته التعبيرية التجريدية وسبب تسميةالكتاب تعبيرية بلا ضفاف يعود إلى أن الإبداع لاحدود له ٠
وعن رأيه في الكتاب أوضح الفنان محمود الساجر أن الكتاب لامس الحالة النفسية والفلسفية للوحاته وكان عبارة عن تحليل ومرور بسيط لبعض أعماله الفنية وقراءة في حياته يعتبرها فريدة وأنه لم يرغب أن يكتب عنه لأن هذا يحمّله مسؤولية أكبر لأن يبدع أكثر فالتقييم الإيجابي الذي كتب عنه يحثه على الحفاظ على هذا التقييم ، ثم أردف قائلا : الكتاب بشكل عام قيم امتاز بالأسلوب السلس ولكن له عتب على الطباعة لماذا طبعت اللوحات باللون الأسود والأبيض ؟ وبكلمة نقدية أضاف الساجر قائلا : نحن اليوم بأمس الحاجة إلى نقاد في الفن التشكيلي مثل نقاد المسرح والسينما فالفن التشكيلي بحاجة لنقاد لتقرأ اللوحات وتحللها بموضوعية وللأسف هذا غير موجود ، فوجود الناقد الفني أمر ضروري لأن الناقد يسهم في صناعة الفنان التشكيلي ٠
وبدوره أشار مدير المكتبة الوطنية محمد حجازي إلى أن هذا الكتاب له أهمية كبرى لما يحمله من صبغة أدبية بنثر فني جميل، فقبل أن يكون كتابا موضوعيا كان يحتوي على نزعة ذاتية أظهر فيها المؤلف قدرته الأدبية والإبداعية وهذا لايعيب الكتاب فلامانع في بعض الأحيان أن يكون الكتاب ذو نزعة ذاتية تظهر الحالة الإبداعية الجمالية اللغوية بالإضافة للقضايا الموضوعية الأخرى مضيفا نحن ومديرية الثقافة نحاول جاهدين لإبراز هذا الفن والتعريف به بشكل أكبر لذلك نحن بحاجة اليوم إلى خطة أكبر وأعمق للتعريف بالفن التشكيلي كتدريس هذا الفن في المدارس بدءً من تحليل اللوحة واللون وزاوية الرؤية ٠
وتخلل حفل التوقيع عدد من المداخلات حول الفن التشكيلي.
حضر حفل التوقيع مدير الثقافة جابر الساجور ونخبة من الأدباء والفنانين التشكيليين وعدد من الحضور ٠
وتم توزيع نسخ من الكتاب على الحضور ٠
رقم العدد ١٥٨٣١