حفل فني تراثي لأميرات الطرب في حلب

 

الجماهير - الحسن سلطانة

أقامت مديرية الثقافة ضمن احتفالية حلب عاصمة الثقافة السورية حفلاً تراثياً لأميرات الطرب في حلب .
بدأت الحفلة بغناء الفنانة هناء الكاظم بصوتها الملائكي الأصيل لأغنيتين طربيتين مستنياك لفايزة احمد واسأل علي للفنانة ليلى مراد ونوهت هناء كاظم إلى سعادتها بتقديم اغاني طربية تبهج الجمهور ويتفاعل معها ضمن الامسية لتعطي دليلاً للناس انه يوجد اشخاص يغنون طرب اصيل بصوت جميل واداء متكمن مع فرقة متمكنة فرقة نغم بقيادة المايسترو حريري .
وقدمت الفنانة اسمهان بصوتها الجميل أغنيتين للفنانة وردة الجزائرية هما :الي كان و لولا الملامة ياهوى.
أما الفنانة الشابة شام والتي اعجب الجمهور بصوتها العذب وقربه لدرجة كبيرة من صوت الفنانة اسمهان الأطرش وكأنها هي من تغني من جديد على المسرح حيث قدمت اغنية للفنانة (اسمهان) ليالي الأنس في فينا وافرح ياقلبي( لأم كلثوم) .


وقدمت الفنانة رنا معوض التي أبهرت الجمهور بجمال صوتها وطبقته وطريقتها في أداء مجموعة من الأغاني التي تنوعت بين الكلاسيكة لجوليا بطرس( ياقصص عم تكتب اسامينا وعلى شو بعدك بتحبه ) والطربية( في يوم وليلة لأم كلثوم ،وحلوين من يومنا والله للسيد مكاوي ، وعاشقة وغلبانة والنبي للفنانة صباح ،وأغنية أما برواة للفنانة نجاة الصغيرة .
وبين جابر الساجور مدير الثقافة في حلب أن الهدف من هذا الحفل تشجيع الهواة والفنانين الصاعدين وإعادة احياء التراث الموسيقي الأصيل وتأتي أهمية احتفالية حلب عاصمة للثقافة السورية لعام 2019 كونها متعددة الأشكال والمشارب الفنية من ناحية الموسيقى انجبت حلب أساطين من الفنانين الموسيقيين وتركوا بصمتهم في ذاكرة المكتبة الموسيقية العربية وعدد كبير من الكتاب والشعراء وفي مجال الفن التشكيلي كانت حلب السباقة في انجاب عمالقة الفن ليس على مستوى الوطن العربي فحسب بل على مستوى العالم مثل فاتح المدرس وسعد يغن وغيرهم.


ولفت الساجور إلى أن حلب أقدم المدن التي لاتزال مأهولة بالسكان وتتضمن تنوع حضاري ثقافي اجتماعي بكل مكونات المجتمع السوري .
وأشار عبد الحليم حريري نقيب الفنانين بحلب إلى أن حلب ولادة و هي نبع الفن والثقافة والحضارة فداخل كل بيت يوجد صوت جميل وآلة موسيقية .
وأضاف حريري اليوم ضمن احتفالية حلب عاصمة للثقافة السورية نقدم رسالة للعالم أن حلب تنفض غبار ورماد الحرب الإرهابية التي حاولت من خلالها التنظيمات المسلحة تشويه حلب و حضارتها وتراثها وجمال أبنيتها وانتصرت على الإرهاب بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وصمود أهلها وجميع الأغاني التي قدمتها أميرات الطرب الأربع تحمل طابع طربي تراثي وكل مطربة لها لون معين في الغناء .


ت هايك
رقم العدد ١٥٨٣٢