جيجو .. نص مونودرامي يعالج مشكلة الوحدة

الجماهير /عتاب ضويحي
يتابع مهرجان المونودراما فعالياته بتقديم عروضه المسرحية ضمن فعالية حلب عاصمة الثقافة السورية، (جيجو) للكاتب الناقد الساخر عزيز نيسين، تمثيل طارق خليلي وإخراج محمود حاج علي، نص مونودراما سلط الضوء على وحدة يعيشها البطل، يخلق عالما افتراضيا، ليخرج من عزلته، فتكون الدمية جيجو طيفا لزوجته وحبيبته، ويتخذ من العصفور والسمكة خلانا له، حتى الساعة يعتبرها مؤنسا له.
الممثل طارق خليلي أدى دوره بكل ما يقتضيه الدور من إتقان وتقمص للشخصية حدثنا عن دوره قائلا : النص يطرح قضية إنسانية لشخص يبحث عن الأمل وحياة جديدة، تخرجه من عزلته التي تأسره داخلها، يعيش مع دمية أسماها جيجو معتبرا إياها زوجته، لكنه هو من يتحكم بها ويبكي ويضحك عنها، يخرج من عزلته مع امرأة أخرى لكنه سرعان ما يعود لعزلته الأولى التي اعتاد عليها، عمل جديد بالنسبة لي ويستحق التجربة.

أما المخرج محمود حاج علي فقد بين أن الرؤية الإخراجية للعمل اعتمدت على إظهار السينوغرافية وشد الجمهور وإمتاعه، إلى جانب التركيز على صوت الممثل أكثر من الموسيقى، كما لعبت الإضاءة دورا كبيرا في التماشي مع حالة الممثل بما يخدم المشهد، ليكمل الديكور بما فيه من تفاصيل كالدمى والعصفور والسمكة والساعة والنافذة العمل ويبرز الأحداث الكامنة بداخله.
المسرحي والناقد إيلي قجميني رأى أن العمل يعالج وحدة الإنسان، وعلاقته بالعالم الخارجي، ومشكلاته معه، ليصل به الأمر إلى العزلة والوحدة، النص له علاقة بالواقع الاجتماعي وأيضا بمدرسة العبث، الممثل استطاع أن يستوعب الشخصية، أما المخرج فقد أوصل الفكرة من خلال السينوغرافية واللا متوقع واللا مفاجئة.
وختم بقوله أن مهرجان المونودراما الثاني ناجحا بأعماله المشاركة، وجمهوره، وبالحركة الثقافية التي شكلها.
حضر المسرحية مدير الثقافة جابر الساجور وعدد من المسرحيين والمهتمين والفنانين.
ت هايك اورفليان
رقم العدد 15835