تكريم المشاركين في فعاليات مهرجان "موندراما الشباب" على خشبة مسرح دار الكتب الوطنية

 

الجماهير- انطوان بصمه جي

اختتمت فعاليات مهرجان مونودراما الشباب بدورته الثانية يوم أمس عروضها المسرحية التي أقيمت في السابع عشر من الشهر الجاري واستمرت لمدة تسعة أيام على مسرح دار الكتب الوطنية ، تم خلالها تقديم 9عروض مسرحية وتخلل الحفل تكريم المخرجين والمؤلفين والممثلين المسرحيين وذلك لجهودهم المبذولة في تقديم وتطوير العمل المسرحي بحلب ، وتوزيع شهادات ممهورة بتوقيع وزير الثقافة.

وفي كلمة له قال مدير الثقافة - مدير المسرح القومي جابر الساجور: إن حلب عانت ويلات الحرب لسنوات طويلة وانتصرت في النهاية ، متشكراً مواكبة الجمهور وإظهار لهفته على العمل المسرحي من خلال حضوره اليومي لتسعة أيام لمتابعة الأعمال ، واعداً متابعة الأعمال والتحضير والتألق على جميع مسارح حلب متمنياً أن يكون الجميع فريق عمل واحد في المسيرة التي تتطلب من الجميع التعاون والتفاعل لأنه عمل تطوعي ويحتاج لتظافر الجهود ، واعداً بإقامة مهرجان مونودراما الشباب بدورته الثالثة في العام المقبل.

ولأن مجال الفن يحتوي على الإبداع وله سمات تتجلى بالفكر والثقافة وتتبلور في الانتاج والعطاء وتميز مهرجان مونودراما الشباب بإنتاج خمسة نصوص مسرحية كتبها شباب آمنوا بالفن المسرحي وباعتباره أصغر من كتب للمسرح سناً القى كلمة المشاركين الشاب محمد صادق الذي عبر خلال كلمته عن أهمية حلب ودورها الريادي الثقافي على مر العصور وعبر عن شكره لزملائه لحملهم راية المسرح الحلبي والعمل على تطوير النتاج الثقافي من خلال إشعال شموع 9 أعلام مسرحية تضافرت معاً لتكون منارةً ينطلق من خشبة المسرح العريقة ليثبت للعالم بأن حلب عاصمة للحضارة السورية وعاصمة للفن والنصر السوري ، موجهاً باسم المشاركين الشكر والتقدير إلى مديرية المسارح والموسيقا ولجميع القائمين على المهرجان لدعمهم في تطوير طاقات الشباب وتعميق الحركة المسرحية بحلب.

وبما أنه لا يستقيم أي عمل بدون إدارة ناضجة وواعية تقوم على رسم خارطة العمل وترافقه للوصول إلى النجاح قال مدير المهرجان أحمد مكاراتي لـ "الجماهير" : إنه في حفل ختام مهرجان مونورداما الشباب اسدل الستار عن 9 عروض مسرحية لفن الشباب مؤكداً أن كوادر العمل بلغت 76 مشاركاً من فنيين وإداريين وممثلين ومؤلفين ومخرجين وتم تكريم جميع الجهود المشاركة بعروض متفاوتة في الجودة نتيجة خلاصة تعب دام قرابة شهرين للجنة المتابعة بعد أن تم تقسيم الأعمال على لجنة المتابعة المؤلفة من 4 أشخاص دون التدخل في مسألة الإخراج.

كما التقت "الجماهير" الممثلة المسرحية والمؤلفة والمخرجة للعمل المسرحي "امرأة بلا جواد" سوسن علي التي عبرت عن فرحتها عند تقديم عملها على خشبة المسرح بعد جهد وتعب ومتابعة إدارة المهرجان لجميع احتياجات المشاركين والبحث عن تقديم أفضل المشاهد في أبهى صورها، مضيفة أن تكريمها على خشبة مسرح دار الكتب الوطنية جاء نتيجة الثقة المقدمة لهم معتبرة أن التكريم بمثابة دفعة قوية للاستمرار في تأليف وانتاج أعمال ثقافية مفيدة ، وكشفت الممثلة المسرحية عن تحضيرها لعرض مسرحي تحت عنوان "رماد الحريق" هو عبارة عن مونودراما لتقديمه في العام القادم.

من جهته أكد المخرج المسرحي لمسرحية "ثور" حكمت نادر عقاد لـ "الجماهير" أن تكريم المخرج في مدينته وتحت رعاية المسرح القومي بمثابة خطوة إيجابية لتقديم الأفضل في مهرجانات أخرى ، مضيفاً أنه في طور التجهيز لإخراج نص عالمي لكاتب انكليزي بعنوان "منحى خطر" لعرضه الشهر المقبل على خشبة مسرح نقابة الفنانين.

رقم العدد 15840