عبد الفتاح سكر في أماسي حلب عاصمة الثقافة

الجماهير / نجود سقور
في اﻷسبوع اﻷخير من فعاليات حلب عاصمة الثقافة السورية تستمر مديرية ثقافة حلب بتقديم حفلات فنية ثقافية للتعريف بمبدعي الفن والموسيقا في حلب خاصة وسورية عامة حيث قدمت أمس حفلة فنية عن الفنان والملحن عبد الفتاح سكر للفرقة الموسيقية بقيادة الموسيقار عبد الحليم حريري ومع الفرقة غنى المطربون الثلاث أحمد جمال وأحمد ركبي ومحمد دوبا على مسرح دار الكتب الوطنية.
قدمت الفرقة وصلة سماعي مقام صبا من ألحان عبد الفتاح سكر وقدم المطربون مجموعة أغاني للملحن وهي ﻷركب حدك يالموتور واشرح لها و يا سالمة للفنان فهد بلان وماودعوني وﻷزرعلك بستان ورود للفنان فؤاد غازي وأيضا أغنية يا بو ردين للفنان دياب مشهور وأغنية "يامو" للفنان دريد لحام التي باتت من أجمل وأشهر مايغنى للام.
بين نقيب فناني حلب عبد الحليم حريري أن احتفالية حلب عاصمة للثقافة السورية كانت مناسبة لتسليط الضوء على العديد من مبدعي البلد الذين أثروا المكتبة العربية الموسيقية والفنية بالأعمال المتميزة والذين ساهموا في نشر وتعميم موسيقانا عربيا وعالميا ومنهم عبد الفتاح سكر وعرفناه بألحانه الشعبية القريبة من النفس الباعثة على الفرح مثل أغنية ﻷركب حدك يالموتور وﻷزرعلك بستان ورود اﻷغنية الشهيرة التي يغنيها ويرددها الكثير ونعرفه أيضا في شارات وأغاني المسلسلات السورية وأكثر مانعرفه في مسلسلات دريد لحام "صح النوم ووين الغلط" وخاصة أغنية "يامو".

أما المايسترو شادي نجار قال :إن عبد الفتاح سكر علامة موسيقية بموسيقاه البسيطة المطربة عرفناه من خلال شارات المسلسلات مشيرا إلى تراث فني قيم ومضيفا أن حلب وﻻدة دائما لمطربين جدد كمطربي السهرة اليوم الذين صعدوا المسرح لأول مرة وأدوا بشكل جيد مع الحاجة لبعض الخبرة.
وعبد الرحيم محمود مطرب وشاعر وعضو في نقابة فناني دمشق أشار إلى أن العرض متواضع بعض الشيء ولكن ألقى الضوء على عبد الفتاح سكر وهو يحتاج ﻷكثر من سهرة تلقي الضوء على أعماله منوها أن حلب أم الدنيا وعاصمة للثقافة السورية كل يوم.
وصرح عبد الرحيم محمود للجماهير أنه بصد عمل أوبريت وطني عربي يترجم لثلاث لغات موجه للعدو قبل الصديق حتى يعرف سورية تحت عنوان "ملحمة سورية المجد".
الحضور كان جزﻻ وفرحا بألحان عبد الفتاح سكر المغناة ومع ﻷركب حدك يالموتور وﻻ ازرعلك بستان ورود تعالى التصفيق وأطربت النفوس.
ت هايك اورفليان
رقم العدد 15848